الأربعاء 25 مايو 2022
موقع 24 الإخباري

إيران تسعى إلى "شرق أوسط جديد"

الرئيسان الروسي فلاديمير بوتين والإيراني إبراهيم رئيسي خلال محادثاتهما في موسكو.(أف ب)
الرئيسان الروسي فلاديمير بوتين والإيراني إبراهيم رئيسي خلال محادثاتهما في موسكو.(أف ب)
رأت صحيفة "جيروزاليم بوست" العبرية أن طهران ترى العلاقات مع روسيا بأنها "شرق أوسط جديد"، وأن زيارة الرئيس ابراهيم رئيسي لموسكو قد تصبح "نقطة تحوّل في العلاقات السياسية والاقتصادية والتجارية بين البلدين".

إيران تتجه الآن إلى التركيز على روسيا بدلاً من الغرب، حيث ترى طهران العلاقات الاقتصادية مع موسكو مهمة للغاية
واعتبرت أن هذه المحادثات "مهمة" بالنسبة للبلدين. حيث تدعو روسيا الولايات المتحدة إلى عدم امداد أوكرانيا بالسلاح، بينما تعرض تركيا استضافة محادثات بين روسيا وأوكرانيا.

وأوضحت أن الزيارة "هي جزء من سياسة روسية أكبر تمتد من أوروبا إلى الشرق الأوسط". أما بالنسبة لإيران، فهي ترى أن موسكو "شريك رئيسي إلى جانب بكين في سعيها للحصول على مزيد من النفوذ".

وفي هذا الإطار، قال سفير إيران السابق في موسكو محمود رضا سجادي: "أجد هذه الرحلة مفيدة للغاية بل وضرورية في هذا الوقت. العلاقات مع جيراننا فعالة ومفيدة ".

دعوة لمزيد من النفوذ الروسي

واستنتجت الصحيفة العبرية من تصريحات سجادي أن "إيران تتجه الآن إلى التركيز على روسيا بدلاً من الغرب، حيث ترى طهران العلاقات الاقتصادية مع موسكو مهمة للغاية".

وقالت: "يزعم المسؤول الإيراني السابق أن تعزيز العلاقات القوية مع روسيا قد يعني أن نفوذ أعداء إيران سيكون أقلّ على بلاده، أي بمعنى آخر، هذه دعوة لمزيد من النفوذ الروسي في الشرق الأوسط".

"شرق أوسط جديد"

وأضافت الصحيفة أنه وفقًا لسجادي، إيران تسمي هذا بـ "الشرق الأوسط الجديد"، وتعتقد أن الدور الروسي الإيراني في سوريا يمكن أن يكون نموذجاً لهذا الشرق الأوسط الجديد".

ويشمل النظام الجديد العمل الوثيق مع الصين ومنظمة شنغهاي للتعاون، فضلاً عن التعاون مع روسيا وتركمانستان وأذربيجان".
كما أشار سجادي إلى أن روسيا "يُمكن أن تساعد في إحلال السلام في اليمن والعراق وسوريا إلى جانب إيران".
وخلصت الصحيفة إلى أنه "ليس واضحاً ما إذا كان هذا التفكير هو مجرد تكهنات من جانب سفير سابق، لكن من الواضح أن إيران تعتقد أن الرحلة إلى موسكو مهمة".
T+ T T-