السبت 28 مايو 2022
موقع 24 الإخباري

لقاء جديد بين موسكو وواشنطن في الأسبوع المقبل

وزيرا الخارجية الروسي سيرغي لافروف والأمريكي أنتوني بلينكن (أرشيف)
وزيرا الخارجية الروسي سيرغي لافروف والأمريكي أنتوني بلينكن (أرشيف)
اتفق الروس والأمريكيون على الالتقاء في الأسبوع المقبل في ختام محادثات صريحة اليوم الجمعة، حول الأزمة بين روسيا والغرب بسبب أوكرانيا، والتي لا تزال مهدّدة بالتصعيد، في ظل التعزيزات العسكرية الروسية على الحدود مع هذا البلد.

واللقاء الذي عقد الجمعة بين وزيري الخارجية الروسي سيرغي لافروف، والأمريكي أنتوني بلينكن هو آخر محطة ضمن مساع دبلوماسية مكثفة بدأت بمحادثتين عبر الإنترنت بين الرئيسين الروسي فلاديمير بوتين والأمريكي جو بايدن في كانون ديسمبر(كانون الأول) الماضي.

ووصف بلينكن المحادثات بـ "صريحة وجوهرية"، مشيراً إلى بعض الانفراج بعد أسابيع من التصعيد في التصريحات.

ومن جانبه، أعلن لافروف بعد محادثات استمرت أقل من ساعتين، أنه ووزير الخارجية الأمريكي "متفقان على ضرورة إقامة حوار منطقي ليتراجع الانفعال".

واتفق لافروف وبلينكن اليوم الجمعة على أن تقدم واشنطن الأسبوع المقبل، رداً خطياً على المطالب الروسية، غير أن الوزير الأمريكي لم يوضح إن كانت بلاده سترد على جميع بنود المطالب الروسية المفصلة.

ولخص لافروف الأمر بالقول: "لا أعرف إن كنّا على الطريق الصحيح"، فيما قال بلينكن: "إننا الآن على الطريق الصحيح لفهم مخاوف ومواقف كل منا"، واتفق الوزيران على الالتقاء مجدداً ولم يستبعد بلينكن عقد قمة بين بايدن وبوتين، وهو ما اعتبره لافروف "سابقاً لأوانه".

واختتمت محادثات جنيف، جولة أوروبية لأنتوني بلينكن زار خلالها كييف وبرلين، للتباحث مع الحلفاء الألمان، والفرنسيين ،والبريطانيين.

وحذر الأوروبيون والأمريكيون مرة جديدة موسكو من مواجهة عقوبات شديدة إذا هاجمت أوكرانيا، غير أن الكرملين ندد بالتهديدات التي لم يرضخ لها، في 8 أعوام من النزاع حول أوكرانيا.
T+ T T-