الجمعة 20 مايو 2022
موقع 24 الإخباري

منع قافلة مساعدات إنسانية من الوصول إلى تيغراي

شاحنات مساعدات أممية في طريقها إلى تيغراي (رويترز)
شاحنات مساعدات أممية في طريقها إلى تيغراي (رويترز)
أوقفت شاحنات محملة بمساعدات غذائية حيوية لإقليم تيغراي الإثيوبي، الذي يشهد حرباً منذ أكثر من 14 شهراً، عند نقطة تفتيش في منطقة عفر المجاورة الثلاثاء، حسب عمال إغاثة فيما تتبادل الحكومة ومتمردو جبهة تحرير شعب تيغراي، الاتهامات بالمسؤولية عن الأمر.

وفي الأسبوع الماضي، قالت الأمم المتحدة إن توزيع المواد الغذائية بلغ أدنى مستوى على الإطلاق في تيغراي حيث نفدت مخزونات الغذاء، والوقود، فيما دفع الصراع مئات الآلاف إلى "ظروف قريبة من المجاعة".

والأحد، انطلقت 27 شاحنة محملة بـ800 طناً من المواد الغذائية من عفر متوجهة إلى ميكيلي عاصمة تيغراي عبر الطريق البرية الوحيدة، وفق برنامج الأغذية العالمي.

لكن القافلة توقفت منذ الإثنين عند نقطة تفتيش في بلدة سيردو، على ما قال مسؤولان في مجال الإغاثة الثلاثاء، دون معرفة إذا كانت ستتمكن من مواصلة طريقها.

ومساء الاثنين، أكّد المتحدث باسم الحكومة ليغيسي تولو أن المتمردين هاجموا مواقع بينها مدينة أبالا  على الحدود بين المنطقتين "وقطعوا الشريان الرئيسي للمساعدات الإنسانية".

وأضاف أن عشرات الآلاف نزحوا في 3 أيام و"لا توجد قوات دفاع حكومية في هذه المنطقة".

من جانبها، اتهمت جبهة تحرير شعب تيغراي القوات الحكومية بالتسبب في اشتباكات في المنطقة.

وحسب الأمم المتحدة، فإن المنطقة تخضع لـ"حصار أمر واقع" أغرقها في أزمة إنسانية خطيرة.
وتتهم واشنطن الحكومة بعرقلة وصول المساعدات فيما تلوم أديس أبابا المتمردين على عمليات التوغل. 

وأعلنت إثيوبيا الأحد أنها ستسمح بمزيد من الرحلات الجوية "لتعزيز النقل البري" للأغذية والأدوية إلى تيغراي.
T+ T T-