الأحد 14 أغسطس 2022
موقع 24 الإخباري

مدربو الدوري الإنجليزي: إقالة 40%.. وسيتي وليفربول الأكثر استقراراً

كلاوديو رانييري (رويترز)
كلاوديو رانييري (رويترز)
شهد الموسم الحالي من مسابقة الدوري الإنجليزي "البريميرليغ" 8 إقالات بين صفوف مدربي فرق المسابقة حتى الآن وذلك مع ختام الجولة الثالثة والعشرين، أي ما يعادل 40% من المدربين.

وكان الفريق الأبرز في استبدال مدربيه هو واتفورد، الذي رحل عنه مدربين اثنين خلال الموسم الحالي، هما الإسباني تشيسكو مونوز في بداية الموسم، والإيطالي كلاوديو رانييري الذي أعلن إقالته أمس الإثنين.

واللافت أن كل من أندية مانشستر سيتي وليفربول هم الأكثر استقراراً في الدوري الإنجليزي، فقد تعاقد نادي مانشستر سيتي مع الإسباني بيب غوارديولا في فبراير (شباط) من عام 2016، ليتولى مهمة الفريق بداية من شهر يوليو (تموز) في العام نفسه، ويستمر معه حتى الآن حبث قاده إلى تحقيق العديد من الإنجازات غير المسبوقة.

فيما يتواجد الألماني يورغن كلوب على رأس فريق ليفربول منذ أن تم التعاقد معه في شهر أكتوبر (تشرين الأول) من عام 2015، ونجح مع الفريق في العودة إلى مسار البطولات من الباب الواسع.

وبالعودة إلى إقالات الموسم الحالي من "البريميرليغ"، إذ كانت البداية من الجولة السابعة بإعفاء الاسباني تشيسكو مونوز من منصبه حيث تواجد الفريق حينها في المركز الخامس عشر برصيد 7 نقاط.

وجاءت الإقالة الثانية في الجولة الثامنة برحيل الإنجليزي ستيف بروس مدرب نيوكاسل، بعد فترة وصلت إلى عامين مع الفريق، حيث تواجد حينها في المركز قبل الأخير برصيد 3 نقاط.

أما الإقالة الثالثة فقد كانت في الجولة العاشرة من نصيب البرتغالي نونو سانتو مدرب توتنهام، الذي تم التعاقد معه الصيف الماضي، لكن الخسارة أمام مانشستر يونايتد بثلاثية نظيفة عجلت في الرحيل، بعدما تواجد في المركز التاسع برصيد 15 نقطة.

وجاءت الإقالة الرابعة من نصيب الألماني دانييل فاركي مدرب نورويتش سيتي والذي تم التعاقد معه في عام 2017، حيث تم الاستغناء عنه عقب الجولة الحادية عشر رغم تحقيق الفوز الأول للفريق في الموسم الحالي، ليتواجد في المركز الأخير برصيد 5 نقاط فقط حينها.

وكانت الإقالة الخامسة للمدرب الإنجليزي دين سميث مدرب أستون فيلا الذي تعاقد معه في عام 2018، لكن تم الاستغناء عنه عقب الجولة الحادية عشر أيضاً بعد الخسارة أمام ساوثهامبتون بهدف دون رد، بعد أن واصل سلسلة الهزائم المتكررة في آخر 5 مباريات له، حيث تواجد الفريق في المركز السادس عشر برصيد 10 نقاط حينها.

بينما كانت الإقالة السادسة هذا الموسم في "البريميرليغ" للمدرب النرويجي أولي جونار سولشاير مدرب مانشستريونايد والذي قضى 3 سنوات مع الفريق بداية من عام 2018، وذلك بعد الخسارة 1-4 أمام واتفورد ضمن الجولة الثانية عشر، حيث تواجد الفريق في المركز الثامن برصيد 17 نقطة حينها.

أما الإقالة السابعة فكانت من نصيب الإسباني رفائيل بينيتز مدرب إيفرتون والذي تم التعاقد معه في بداية الموسم الحالي، ليأتي الرحيل عقب الخسارة أمام نورويتش سيتي 2-1 بالجولة الثانية والعشرين من المسابقة، حيث تواجد الفريق بالمركز السابع عشر برصيد 14 نقطة.

لتأتي الإقالة الثامنة في المسابقة للإيطالي كلاوديو رانييري مدرب واتفورد والثانية للفريق وذلك بعد تراجع نتائج الفريق وخاصة عقب الهزيمة الجمعة الماضية، ضد نوريتش سيتي بثلاثية نظيفة، ليتواجد الفريق في المركز التاسع عشر برصيد 14 نقطة، وكان واتفورد قد تعاقد مع رانيري في أكتوبر (تشرين الأول) الماضي.
T+ T T-