الخميس 7 يوليو 2022
موقع 24 الإخباري

دول غربية تؤكد تعثر الهجوم الروسي رغم استمرار قصف مدن أوكرانية

آليات عسكرية روسية (أرشيف)
آليات عسكرية روسية (أرشيف)
قالت دول غربية اليوم الخميس، إن القوات الروسية تقصف مدناً أوكرانية وتقتل مدنيين، غير أنها لا تتقدم على الأرض، مع دخول الحرب التي كان متوقعاً أن تكسبها موسكو في غضون أيام أسبوعها الرابع.

وقال مسؤولون محليون، إن رجال الإنقاذ في ماريوبول الساحلية الجنوبية يبحثون بين أنقاض مسرح كان يحتمي به نساء وأطفال، قصفته القوات الروسية أمس.

ونفت روسيا قصف المسرح.

وبدأت القوات الروسية السماح للبعض بالمغادرة في سيارات خاصة هذا الأسبوع، غير أنها تمنع قوافل المساعدات من الوصول إلى المدينة.

وأكد حاكم مدينة تشيرنيهيف فياتشيسلاف تشاوس، التي تعرضت لقصف مكثف، مقتل 53 مدنياً في الساعات الـ24 الماضية. ولم يتسن التحقق من العدد من مصدر مستقل.

وفي العاصمة كييف، تعرض مبنى في حي دارنيتسكي لأضرار جسيمة بسبب ما قالت السلطات إنه حطام صاروخ أسقط في الساعات الأولى من الصباح.

ورغم تلميح الجانبين إلى تقدم محدود في محادثات السلام، لم يبد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، الذي أمر بالغزو في 24 من فبراير (شباط)، أي مؤشر على التراجع.

وفي خطاب حاد اللهجة، ندد بوتين "بالخونة والحثالة" في الداخل الذين ساعدوا الغرب، وقال إن الشعب الروسي سيبصق عليهم مثل البعوض.

وقال نائب سكرتير مجلس الأمن الروسي دميتري ميدفيديف، إن الولايات المتحدة أججت رهاب روسيا "المثير للاشمئزاز" في محاولة لإجبار موسكو على الركوع.

وأضاف "لن تنجح (المؤامرة).. روسيا لديها القوة لوقف كل أعدائنا عند حدهم".

وتعتقد كييف وحلفاؤها الغربيون أن روسيا بدأت الحرب لإخضاع جارتها التي يصفها بوتين بمصطنعة واقتطعت من روسيا.

وتقول موسكو إنها تنفذ "عملية خاصة" لنزع سلاح أوكرانيا وتخليصها من النازيين.

ورغم الفارق الكبير في العدد لصالح القوات الروسية، فقد منعتها القوات الأوكرانية من السيطرة على أي من المدن الكبرى حتى الآن رغم أكبر هجوم على دولة أوروبية منذ الحرب العالمية الثانية.

وفر أكثر من 3 ملايين أوكراني حتى الآن كما لقي آلاف المدنيين والمقاتلين حتفهم.

توقفت على كل الجبهات
استشهد الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي بجدار برلين ومحرقة النازية في خطاب عبر رابط فيديو أمام البرلمان الألماني بعد يوم من خطاب مماثل وجهه للكونغرس الأمريكي.

وهاجمت روسيا أوكرانيا من 4 اتجاهات وأرسلت طابورين كبيرين نحو كييف من الشمال الغربي ومن الشمال الشرقي وتتقدم من الشرق بالقرب من خاركيف ثاني أكبر مدينة في أوكرانيا وانتشرت في الجنوب من شبه جزيرة القرم.

لكن المخابرات العسكرية البريطانية قالت اليوم الخميس، إن الغزو "توقف إلى حد كبير على جميع الجبهات" وأن القوات الروسية تكبدت خسائر فادحة جراء المقاومة الأوكرانية الشرسة والمنسقة بشكل جيد.

ورغم استمرار القتال بلا هوادة، تحدث الجانبان عن تقدم في المحادثات. وقال مسؤولون أوكرانيون إنهم يعتقدون أن روسيا لا تملك ما يكفي من القوات لمواصلة القتال ويمكن أن تقبل قريباً إخفاقها في الإطاحة بالحكومة الأوكرانية.

وقالت موسكو إنها على وشك الاتفاق على صيغة تحافظ على حياد أوكرانيا، أحد مطالبها منذ فترة طويلة.


T+ T T-