الخميس 7 يوليو 2022
موقع 24 الإخباري

"كارنتر": زيارة الرئيس السوري للإمارات تمثل منعطفاً تاريخياً

أكد مجلس العلاقات العربية الدولية "كارنتر"، أن مفهوم الوحدة والأمن العربي القومي يجب أن يكون ضمن الخارطة السياسية للدول العربية لحماية أمنها واستقرارها وتحقيق مصالحها على كافة الأصعدة، مؤكداً أن "زيارة الرئيس السوري بشار الأسد للإمارات تمثل منعطفاً تاريخياً في إعادة مفهوم الوحدة والأمن والتضامن العربي في ظل التغيرات الجيوسياسية الدولية".

وقال رئيس "كارنتر" رئيس الجمعية العربية العربية للصحافة والإعلام بكارنتر "آرابرس" طارق آل شيخان، في تصريح خاص لـ24، إن "جهود السياسة الإماراتية الخارجية أثمرت عن زيارة تاريخية للرئيس السوري، بعد عقد من الدمار وعدم الإستقرار الذي تسبب به ما يسمى بالربيع العربي، مما يؤكد بأن التحالف الثلاثي العربي الإمارات والسعودية ومصر أعاد مفهوم الوحدة والأمن العربي، وشجع الأطراف العربية للعودة إلى وحدة المصير المشترك العربي".

وأضاف آل شيخان أن "ماقامت به السياسة الإماراتية من تمثيل للعرب بالتواصل مع سوريا، والعمل من أجل عودة دمشق للجامعة العربية، وتقوية دور سوريا العربي، يصب في صالح استقرار وأمن المجتمع العربي بشكل عام، ويجعل العرب قادرين على العمل المشترك من أجل محاربة الاحتلالين التركي والإيراني وإخراجهم من أرض سوريا، وإرسال رسالة للمجتمع الدولي بأن سوريا بلد عربي مستقل تقف معه كل الدول العربية، ولهذا فإننا ندعم الخطوات الإماراتية في سبيل وحدة الصف العربي وحماية أمن المجتمع العربي".
T+ T T-