السبت 28 مايو 2022
موقع 24 الإخباري

محمد بن زايد... مسيرة حافلة بالعطاء الوطني والمستقبل الواعد

ولد رئيس الدولة الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، عام 1961 ولعب دوراً فعالاً في المشاركة بتطوير دولة الإمارات، وكان شاهداً على التحولات الاقتصادية والاجتماعية والسياسية والدبلوماسية المتسارعة التي شهدتها دولة الإمارات، وعرف عنه أنّه القوة الموجّهة وراء المبادرات العديدة التي ساهمت في تدعيم وتعزيز مكانة الإمارات في المحافل العالمية.

تخرج الشيخ محمد بن زايد من أكاديمية ساند هيرست الملكية العسكرية عام 1979، وهو يتمتع بخبرة قيادية قل نظيرها، وتولى منصبي قائد القوات الجوية والدفاع الجوي ونائب رئيس أركان القوات المسلحة قبل أن يصبح رئيساً لأركان القوات المسلحة الإماراتية في العام 1993، ومن ثم تقلد رتبة الفريق بعد سنة من تاريخه.

وبعد وفاة الوالد المؤسس الشيخ زايد بن سلطان "طيب الله ثراه"، وانتخاب المغفور له بإذن الله القائد الكبير الشيخ بن زايد آل نهيان رئيساً لدولة الإمارات في العام 2004، تولى رئيس الدولة الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، منصب ولي العهد لإمارة أبوظبي، وفي نوفمبر (تشرين الثاني)عام 2004 تولى منصب نائب رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي وبعد ذلك رئيساً للمجلس.

وفي يناير(كانون الأول) 2005 تولى منصب نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الإماراتية، ويعتبر الشيخ محمد بن زايد المحرك الرئيس للتنمية الشاملة، وهو عضو نشط في المجلس الأعلى للبترول، الذي يُعنى بشؤون النفط والطاقة.

أدوار فاعلة
حصل رئيس الدولة الشيخ محمد بن زايد آل نهيان خلال مسيرته العملية، على العديد من الأوسمة والميداليات التي تشيد بدوره الفاعل في تطوير مختلف المجالات، ودوره الإنساني والبيئي، فيما يعتبر التنوع الاقتصادي من المسائل الرئيسية التي تحظى باهتمامه.
T+ T T-