الأربعاء 6 يوليو 2022
موقع 24 الإخباري

بعد أوكرانيا...واشنطن وموسكو تطلقان حرب الغذاء

مجلس الأمن الدولي (أرشيف)
مجلس الأمن الدولي (أرشيف)
تبادلت الولايات المتحدة وروسيا الخميس، الاتّهامات في الأمم المتحدة حيث حمّل كل منهما الآخر مسؤولية تدهور الأمن الغذائي في العالم، ودعت واشنطن موسكو إلى السماح بتصدير الحبوب الأوكرانية العالقة في موانئ البحر الأسود.

وقال وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن في اجتماع لمجلس الأمن الدولي: "توقفوا عن إعاقة عمل موانئ البحر الأسود، اسمحوا بحرية تنقل للسفن والقطارات والشاحنات التي تنقل الأغذية من أوكرانيا".

وتابع "توقفوا عن تعليق تصدير المواد الغذائية والأسمدة إلى البلدان التي توجّه انتقادات لحربكم العدوانية".

واعتبر الوزير الأمريكي أن "الجيش الروسي اتخذ فعلياً الإمدادات الغذائية لملايين الأوكرانيين والملايين حول العالم، رهينة".

في المقابل، ندد السفير الروسي لدى الأمم المتحدة فاسيلي نبينزيا بنية غربية "لتحميل روسيا مسؤولية كل مشاكل العالم"، رافضاً الاتهامات الغربية لبلاده.

وقال السفير الروسي، إن الأزمة الغذائية التي يشهدها العالم قديمة وأسبابها الجذرية "دوامة التضخم" بعد تزايد التكاليف والصعوبات اللوجستية و"المضاربة في الأسواق الغربية".

وشدد على أن أوكرانيا تمنع عمل موانئها بالألغام التي تنشرها على طول سواحل البحر الأسود، ورفض كييف التعاون مع مالكي سفن لتمكين عشرات من السفن الأجنبية من العمل.

وأدان نبينزيا مجدداً العقوبات الغربية على روسيا، مؤكداً أن تداعياتها تسهم في تدهور الأمن الغذائي.


T+ T T-