الأحد 26 يونيو 2022
موقع 24 الإخباري

كونتي يرفض الكشف عن موقفه مع توتنهام

أنطونيو كونتي (رويترز)
أنطونيو كونتي (رويترز)
أكد المدير الفني لفريق توتنهام الإنجليزي أنطونيو كونتي، أن التأهل لدوري أبطال بمثابة التتويج بكأس، ولكنه رفض مرة أخرى الكشف عن موقفه سواء بالبقاء مع النادي من عدمه.

وحجز فريق توتنهام مقعده في بطولة دوري أبطال أوروبا بفوزه الكبير على نوريتش سيتي 5-0 اليوم الأحد، في الجولة الأخيرة من الدوري الإنجليزي الممتاز، وهي المباراة التي شهدت تقاسم سون هيونغ مين الحذاء الذهبي مع محمد صلاح بعدما سجل هدفين، ليكمل إنجازاً وصفه كونتي بالمعجزة.

وذكرت وكالة الأنباء البريطانية "بي.أيه.ميديا" أن توتنهام كان يحتل المركز التاسع في جدول الترتيب الدوري، عندما تولى المدرب الإيطالي منصب المدير الفني في نوفمبر (تشرين الثاني) الماضي، وبعد ذلك أصبح الفارق سبع نقاط عن صاحب المركز الرابع، عندما خسر الفريق أمام بيرنلي في فبراير (شباط) الماضي، ولكن الفريق تمكن من تخطي آرسنال ومانشستر يونايتد ووست هام في جدول الترتيب بعد الفوز في عشر مباريات من الـ14 مباراة التالية ليحصد الفريق المركز الرابع.

ورفض كونتي باستمرار أن يبقى مع توتنهام بعقد طويل الأجل ومرة أخرى رفض الفرصة لفعل هذا، مشيراً إلى أن اجتماعاً حاسماً سوف يتم عقده مع مسؤولي النادي خلال الأيام القليلة المقبلة.

وقال: "لدي عقد مع الفريق حتى الصيف المقبل، تعاقدت مع الفريق لمدة موسم وسبعة أشهر، استمتعت كثيراً بوقتي في توتنهام، لأنه كان تحدياً كبيراً بالنسبة لي".

وأضاف: "بالنسبة لمدرب مثلي، فإنه من الصعب أن تتولى تدريب فريق في منتصف موسم، كان تحدياً كبير في نادي حديث لديه إستاد وملعب تدريبي رائع".

وأكد: "بالنسبة لي، ما حققناه بمثابة الحصول على كأس، وأنا سعيد للغاية، بعد ذلك سنرى، قلت دائماً في نهاية الموسم سنتحدث للنادي وسنجد أفضل حل بالنسبة لي وللنادي".

وأردف: "في هذه اللحظة، من الصعب التحدث بشأن هذا الأمر، أنا مرهق للغاية، كنت في كامل تركيزي من أجل تحقيق هذا الإنجاز الكبير".

وأوضح: "من الصعب للغاية الوصول لمركز مؤهل للعب في دوري أبطال أوروبا، اعتبر هذا شيئاً كبيراً للغاية، وإنجازاً كبيراً لي وللاعبين، وأيضاً النادي يعتبر هذا إنجازاً كبيراً، بعد مرور ثلاث سنوات سيكون توتنهام قادراً على اللعب مرة أخرى في دوري الأبطال".

وذكر: "أود اعتبار التأهل لدوري الأبطال بمثابة الحصول على كأس، في عقلي، قلبي، وفي رأسي أعلم ما فعلناه في السبعة أشهر الماضية، أنا وجهازي واللاعبون، أود أن أحتفل وسيكون هناك الوقت للتحدث مع النادي بشأن كل شيء".

وأكد: "الآن هناك الكثير من المشاعر تدور في عقلي وقلبي، بالنسبة لي، وللنادي وللجميع".

واختتم تصريحاته قائلاً: "بالنسبة لهذا الموسم، سيكون من الجيد أن نرتاح لأربعة أو خمسة أيام، وسوف يتم عقد اجتماع جيد مع النادي للوصول لأفضل حل ممكن".
T+ T T-