الخميس 11 أغسطس 2022
موقع 24 الإخباري

أهداف الكعبي وموهبة تريزيغيه تنعش سوق العرب

محمود تريزيغيه (أرشيفية)
محمود تريزيغيه (أرشيفية)
مع إسدال الستار على منافسات الدوري التركي لكرة القدم لموسم 2021-2022، دخل أكثر من لاعب عربي في دائرة اهتمامات الأندية التركية بعد موسم جيد للمحترفين العرب بهذه المسابقة التي اجتذبت في السنوات الأخيرة العديد من المواهب العربية.

وبدأت الأندية التركية بالفعل تنفيذ خططها لتدعيم صفوفها بالعناصر المتميزة وأكدت تقارير عدة في الآونة الأخيرة أن النجوم العرب يستحوذون على قدر كبير من اهتمام هذه الأندية بعد النجاح الذي حققه عدد من اللاعبين العرب في الدوري التركي خلال الفترة الماضية.

و أشارت تقارير إلى أن محمد النني لاعب خط وسط آرسنال الإنجليزي والمنتخب المصري كان في مقدمة اللاعبين الذين تسعى الأندية التركية لاستقطابهم.

لكن تمسك النني (29 عاماً) الواضح بالبقاء في آرسنال، والتقارير التي تشير إلى أن اللاعب في طريقه للتجديد رسميا لآرسنال قد تحول دون انتقاله إلى الدوري التركي برغم أنه كان هدفاً لفريق غلطة سراي العريق، لولا أنه أنهى الموسم بشكل جيد في الدوري الإنجليزي وعاد على التشكيلة الأساسية للفريق اثر إصابة زميله الغاني توماس بارتي.

و انتقل النني لآرسنال في مطلع عام 2016 قادماً من بازل السويسري مقابل 12.5 مليون يورو، وخاض مع الفريق اللندني 147 مباراة سجل خلالها 5 أهداف وصنع 10 آخرين.

كان النني قد لعب في الماضي لفريق بشكتاش التركي وترك بصمة جيدة مع الفريق في موسم 2019-2020 على سبيل الإعارة من آرسنال و خاض مع الفريق 36 مباراة بمختلف البطولات وسجل خلالها هدفاً واحداً.

وأشارت بعض التقارير إلى أن بشكتاش قد يدخل في منافسة مع غلطة سراي على ضم اللاعب حال قرر النني الرحيل عن آرسنال والعودة للدوري التركي.

وفي الوقت نفسه، أشارت صحف تركية مؤخراً إلى رغبة بشكتاش في ضم اللاعب الموهوب محمود حسن تريزيغيه هذا الصيف وأن النادي بدأ بالفعل تحركاته لضم اللاعب في إطار خطته لتطوير وتدعيم صفوف الفريق تحت قيادة فاليري إسماعيل المدير الفني للفريق.

كان تريزيغيه نجم الأهلي المصري سابقاً غادر أستون فيلا في يناير (كانون الثاني) الماضي إلى فريق اسطنبول باشاك شهير على سبيل الإعارة بحثا عن فرصة أفضل للمشاركة في المباريات بعدما خرج من حسابات المدرب ستيفن جيرارد بشكل كبير.

و ترك تريزيغيه، الذي يمتد عقده مع أستون فيلا حتى نهاية الموسم المقبل بصمة جيدة في الأسابيع الماضية مع باشاك شهير حيث سجل 6 أهداف وصنع هدفين خلال المباريات العشر التي خاضها مع الفريق.

وكان تألق عدد من اللاعبين العرب في الدوري التركي مؤخراً دافعاً للأندية التركية لتدعيم صفوفها بمزيد من المواهب العربية.

و تصدر المهاجم المغربي أيوب الكعبي قائمة هدافي الدوري التركي لفترة طويلة خلال الموسم المنقضي قبل تراجعه مؤخراً للمركز الثاني برصيد 18 هدفاً لفريقه هاتاي سبور وإن تسببت عثرات الفريق في 8 مباريات، سبقت انتصاره في الجولة الأخيرة، في تراجعه إلى وسط جدول المسابقة.

و في المقابل، ساهمت الأهداف الثمانية للمصري أحمد حسن كوكا في احتلال فريقه قونيا سبور للمركز الثالث بجدول المسابقة وتأهله لبطولة دوري المؤتمر الأوروبي في الموسم المقبل بعدما استمر لفترة طويلة من الموسم في دائرة الصراع على التأهل للأدوار التمهيدية المؤهلة لدور المجموعات بدوري أبطال أوروبا في ظل منافسة محتدمة مع فنربخشة على المركز الثاني في الدوري التركي.

وفي الوقت نفسه سجل المصريان مصطفى محمد وأحمد ياسر ريان مجتمعين 12 هدفاً لفريقيهما جالطة سراي وألتاي أزمير سبورت على التوالي وهو ما يمثل 24 % من أهداف الفريق بالدوري التركي هذا الموسم ليضمن الفريق العريق مكانا بوسط جدول المسابقة.

في حين ساهم اللاعب التونسي مرتضى بن وناس في انتفاضة فريقه قاسم باشا بالجولات الأخيرة من الدوري ليضمن لنفسه مكاناً بوسط جدول المسابقة.

وكذلك سجل المهاجم المغربي فيصل فجر 5 أهداف لفريقه سيفاس سبور في الدوري هذا الموسم ومن بينها هدف الفوز 1-0 على ألانيا سبور ليساهم في ابتعاد الفريق عن شبح الهبوط لدوري الدرجة الأولى، حيث أنهى الموسم في المركز العاشر.
T+ T T-