الخميس 30 يونيو 2022
موقع 24 الإخباري

1.6 مليار يورو تحسم موقعة نهائي دوري أبطال أوروبا

عندما يلتقي ليفربول الإنجليزي فريق ريال مدريد الإسباني السبت المقبل، في نهائي دوري أبطال أوروبا، ستشهد العاصمة الفرنسية باريس موقعة مثيرة على "الكبرياء"، والمكسب المالي، والكأس "ذات الأذنين" إضافة لمكاسب آخرى يتطلع كل من الفريقين إلى حصدها على مدار المباراة.

ويلتقي الفريقان يوم السبت المقبل على ملعب "استاد دو فرانس" بالعاصمة الفرنسية باريس في موقعة فاصلة على "الجائزة الكبرى" لكرة القدم الأوروبية حيث تتصدر بطولة دوري الأبطال الأوروبي قائمة أقوى البطولات ليس في أوروبا وحدها وإنما على مستوى العالم.

ويتطلع ريال مدريد، صاحب الرقم القياسي في عدد مرات الفوز باللقب (13 لقباً)، إلى إضافة اللقب الـ14 لرصيده في السجل الذهبي للبطولة فيما يطمح ليفربول إلى الفوز باللقب للمرة السابعة.

ويشهد إستاد دو فرانس في باريس صراعاً بين فريقين يبلغ إجمالي قيمة لاعبيهم السوقية أكثر من 1.6 مليار يورو بواقع 900.5 مليون يورو هي قيمة لاعبي ليفربول و756.5 مليون يورو هي قيمة لاعبي الريال، حسب تقديرات موقع "ترانسفير ماركت" العالمي المتخصص في الإحصاءات والأرقام والقيم السوقية للاعبين والأندية.

ويحتل ليفربول المركز الثالث في قائمة أعلى الفرق من حيث القيمة السوقية حيث يأتي خلف مانشستر سيتي الإنجليزي وباريس سان جيرمان الفرنسي مباشرة فيما يحتل ريال مدريد المركز السادس في القائمة خلف تشيلسي الإنجليزي وبايرن ميونخ الألماني.

ولكن الفريق الفائز باللقب يوم السبت المقبل قد يحسن موقعه في القائمة في المستقبل القريب نظراً لأن "كبرياء" الفوز بلقب دوري الأبطال وإسهامات كل لاعب في التتويج باللقب تؤثر بشكل إيجابي على القيمة السوقية للاعبين وللفريق بشكل عام.

تجدر الإشارة إلى أن الفارق بين ليفربول في المركز الثالث وسان جيرمان في المركز الثاني بالقائمة يقتصر على أقل من 3 ملايين يورو، وهو فارق قليل للغاية، فيما يبلغ الفارق بين ريال مدريد وبايرن ميونخ الذي يسبقه في القائمة أقل من 50 مليون يورو.

وتشير إحصائيات "ترانسفير ماركت" إلى أن القيمة السوقية للتشكيلة الأساسية المتوقعة لليفربول في مباراة النهائي الأوروبي ستبلغ 665 مليون يورو فيما ستبلغ نظيرتها في الريال 605 ملايين يورو ما يعني أن أكثر من مليار وربع المليار يورو ستكون حاضرة على أرض الملعب مع صفارة بداية المباراة.

وإلى جانب كبرياء الفوز باللقب، يتطلع كل من الفريقين إلى حصد الجائزة المالية الأكبر على مستوى بطولات الأندية الأوروبية حيث تبلغ الجائزة المالية التي يحصل عليها الفائز باللقب 22.69 مليون يورو مقابل 17.59 مليون يورو يحصل عليها الفائز بلقب الوصيف ليبلغ إجمالي الجوائز المالية في النهائي الأوروبي أكثر من 40 مليون يورو.

كما يتنافس الفريقان على الكأس الغالية للبطولة، والمعروفة بلقب "ذات الأذنين"، والتي يبلغ ارتفاعها 73.5 سم، ووزنها 7.5 كجم. هذا بخلاف حصول الفريق الفائز على 40 ميدالية ذهبية توزع على اللاعبين وأعضاء الفريق فيما يحصل الفريق الفائز بالمركز الثاني على 40 ميدالية فضية.

وضمن الفريقان ريال مدريد – ليفربول المشاركة في دور المجموعات لدوري الأبطال الأوروبي في الموسم المقبل بغض النظر عن نتيجة هذه المباراة النهائية وذلك من خلال فوز الريال بلقب الدوري الإسباني، وليفربول بالمركز الثاني في الدوري الإنجليزي هذا الموسم.

ولكن الفائز باللقب يوم السبت المقبل قد يجني مكاسب أخرى مثل ارتفاع قيمة عقود الرعاية والإعلانات من ناحية، وزيادة جاذبية الفريق للاعبين البارزين في سوق الانتقالات هذا الصيف، خاصة مع حاجة كل منهما لدعم صفوفه ببعض العناصر المميزة استعداداً للموسم الجديد.

ومن المكاسب التي سيحققها الفائز في هذه المباراة النهائية أنه سيخوض مباراة كأس السوبر الأوروبي أمام إنتراخت فرانكفورت الألماني كما سيخوض النسخة المقبلة من بطولة كأس العالم للأندية وما يتبع ذلك من مكاسب مالية أخرى تبلغ خمسة ملايين يورو للفائز بالسوبر الأوروبي أو 3.8 مليون يورو للفائز بالمركز الثاني في هذه المباراة فيما تختلف جائزة مونديال الأندية طبقاً للمرحلة التي يبلغها الفريق.
T+ T T-