الأربعاء 6 يوليو 2022
موقع 24 الإخباري

محمد بن زايد قيادة وريادة



سلاسة انتخاب أعضاء المجلس الأعلى للاتحاد بدولة الإمارات العربية المتحدة، لصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، تثبت رسوخ ونمو الاتحاد المجيد على مسيرة 51 عاماً، كما يثبت هذا الانتقال السلس للسلطة أن الدولة أصبحت مضرب المثل في الاستقرار السياسي، كما هي مضرب المثل في كافة المجالات، ليكمل صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان المسيرة بعزيمة الرجال، وحوله شيوخ الإمارات وشباب الوطن الذين حملوا سلاح العلم والخير للإنسانية.

عزيمة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد مستمرة في ترسيخ التواصل بين الشعوب، والعمل على نبذ الخلافات والتصالح فيما بين الدول، كما يسعى سموه، كما عهدناه، إلى تقديم كل ما يحقق الرفاهية لأبناء الإمارات والقاطنين على أرضها، فالكل عنده سواسية ترسيخاً لمنهج العطاء والتواضع الذي سار عليه المغفور لهما الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، والشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، طيب الله ثراهما.

هذا الانتقال السلس للسلطة في دولة الإمارات لا بد أن يدرّس في أقسام العلوم السياسية ليصبح منهجاً للعالم أجمع، ما يؤكد أن دولة الإمارات من حكومة وشعب تمضي نحو الخمسين المقبلة بفكر يرنو إلى عنان الفضاء، وبروح منفتحة على جميع شعوب الإنسانية.
T+ T T-