الأحد 26 يونيو 2022
موقع 24 الإخباري

تجارتنا.. إلى القمة



قفزات نوعية للإمارات في طريقها لتحقيق أحد أهداف الخمسين بأن تكون الاقتصاد الأفضل والأنشط والأكثر تنافسية عالمياً، عبر سياسات وتشريعات ومبادرات تستشرف التحديات وتضع الحلول وتعمل بمرونة تجاه التغييرات والتطورات والأزمات العالمية، ترجمة لتوجيهات القيادة الرشيدة في توفير أفضل بيئة لجذب الاستثمار وممارسة الأعمال واستقطاب الشركات على اختلاف نشاطاتها التجارية والصناعية والتكنولوجية، والانفتاح واسعاً على التبادل التجاري مع مختلف الدول.

هذه السياسات الحصيفة أسهمت بشكل رئيس في تسجيل رقم قياسي جديد، لأول مرة في تاريخ الدولة، بمجال التجارة الخارجية التي لامست قيمتها نصف تريليون درهم خلال الأشهر الثلاثة الأولى من العام الحالي فقط، وبنسبة نمو 20.5% عن العام الحالي، و26.3% عن 2019، بما يؤكد تعافي الاقتصاد الإماراتي، بل تجاوزه المستويات المسجلة قبل أزمة كورونا، لينطلق نحو مرحلة جديدة من النمو المتسارع وبناء الاقتصاد المستدام.

في رؤيتها لاقتصاد المستقبل، تعطي الإمارات للتنويع حيزاً مهماً في نشاطاتها الإنتاجية والتجارية، حيث نمت صادرات الإمارات من السلع غير النفطية في الأشهر الثلاثة 17.4%، وهي رؤية مكنت الإمارات من الريادة في احتواء تداعيات الأزمات والتحديات العالمية، وأسهمت في تصدر الدولة لقوائم التنافسية الدولية، ودفعت بثقة المنظمات الاقتصادية والمالية الدولية بالاقتصاد الإماراتي، وقدرته المتواصلة على النمو إلى القمة.
T+ T T-