الأربعاء 6 يوليو 2022
موقع 24 الإخباري

"الأبيض" يحمل آمال العرب في كسر عقدة "ملحق المونديال"

منتخب الإمارات (أرشيف)
منتخب الإمارات (أرشيف)
يسعى منتخب الإمارات لتحقيق طموح جماهير الكرة في الدولة خلال الأيام المقبلة، عندما يلتقي منتخب أستراليا في 7 يونيو (حزيران) المقبل، وفي حالة الفوز سيواجه منتخب بيرو في تاريخ 13 من الشهر نفسه للحصول على بطاقة العبور للمونديال.

وتعد تلك هي المرة الثانية التي يخوض فيها "الأبيض" تصفيات الملحق الآسيوي المؤهل لنهائيات كأس العالم عبر تاريخه، على أمل أن تكون تلك هي المرة الأولى التي ينجح فيها منتخب عربي آسيوي في بلوغ النهائيات عبر الملحق الآسيوي والعالمي للمونديال، وذلك بعد مشاركته في الملحق الآسيوي للمرة الأولى في تصفيات كأس العالم كوريا واليابان 2002، في حين استفاد المنتخب الأسترالي في التأهل لكأس العالم عبر الملحق الآسيوي مرة واحدة من قبل في نسخة 2018.

وعلى مدار تاريخ تصفيات كأس العالم، لم يظهر "الملحق الآسيوي" للنور إلا بعد إقرار الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" زيادة عدد المنتخبات المشاركة في المونديال إلى 32 منتخباً، اعتباراً من نسخة 1998 بفرنسا، وزيادة حصة قارة آسيا إلى 3.5 مقعد في ذلك الوقت.

وطوال النسخ الـ6 الأخيرة التي شهدت إقامة "الملحق الآسيوي" تأهل من قارة آسيا منتخبان اثنان فقط، في حين حسمت 4 منتخبات أخرى من خارج القارة مقاعدها عبر الملحق العالمي.

وفي أول ظهور للملحق الآسيوي، في تصفيات كأس العالم فرنسا 1998، تأهل منتخبا السعودية وكوريا الجنوبية مباشرة للمونديال، في حين خاض منتخبا اليابان وإيران الملحق القاري الذي تأهلت بموجبه اليابان إلى كأس العالم بينما انتقلت إيران بعد خسارتها إلى ملحق عالمي تأهلت من خلاله إلى كأس العالم بعد الفوز على أستراليا، التي لم تكن تتبع الاتحاد الآسيوي وقتها.

وفي التصفيات المؤهلة لنهائيات كأس العالم بكوريا واليابان 2002، ارتفعت حصة آسيا إلى 4 مقاعد ونصف، وبعد تأهل كل من الصين واليابان والسعودية وكوريا الجنوبية مباشرة، خاض منتخب الإمارات الملحق الآسيوي في مواجهة نظيره الإيراني، عبر مباراتين ذهاباً وإياباً، فاز فيهما المنتخب الإيراني الذي تأهل لمواجهة منتخب إيرلندا ممثلاً عن القارة الأوروبية في الملحق العالمي، ولكنه خسر وتأهل منتخب إيرلندا.

وفي التصفيات المؤهلة لنهائيات كأس العالم "ألمانيا 2006" تأهلت مباشرة أربع منتخبات آسيوية هي إيران واليابان والسعودية وكوريا الجنوبية، في حين تنافس منتخبا البحرين وأوزبكستان على التأهل للملحق العالمي، ونجح المنتخب البحريني في تجاوز الملحق القاري، لكنه أخفق في عبور الملحق العالمي، بخسارته أمام ممثل قارة أمريكا الشمالية منتخب ترينيداد وتوباغو في إجمالي المباراتين 1-2.

وفي التصفيات المؤهلة لنهائيات كأس العالم جنوب أفريقيا 2010، تأهلت منتخبات أستراليا واليابان وكوريا الجنوبية وكوريا الشمالية، في حين تأهل منتخبا السعودية والبحرين إلى الملحق الآسيوي، وتعادلا في المباراتين سلبياً ذهاباً في البحرين و2-2 إياباً في السعودية، ليتأهل منتخب البحرين للملحق العالمي، لكنه خسر أمام نيوزيلندا في الملحق العالمي ولم يتأهل لكأس العالم.

وفي التصفيات المؤهلة لنهائيات كأس العالم البرازيل 2014، تأهلت منتخبات اليابان وأستراليا وإيران وكوريا الجنوبية، وتحددت مباراة الملحق بين الأردن وأوزبكستان، وكانت تلك أول مباراة ملحق آسيوي تصل إلى التمديد ومن ثم ركلات الترجيح، وحسمها منتخب الأردن لصالحه وتأهل لملاقاة منتخب الأوروغواي في الملحق العالمي لكنه خسر أمامه ولم يتأهل إلى كأس العالم.

وفي النسخة الماضية من نهائيات كأس العالم 2018 بروسيا، تأهلت منتخبات إيران وكوريا الجنوبية والسعودية واليابان إلى النهائيات مباشرة، وتنافس صاحبا المركز الثالث في المجموعتين /أ/ و /ب/ من الدور الثالث سوريا وأستراليا على التأهل للمحلق العالمي، وتعادلا في المباراتين ذهاباً وإياباً بنتيجة واحدة وهي 1-1، لكن المنتخب الأسترالي نجح في تحقيق الفوز في الوقت الإضافي 2 - 1 بعد التمديد، وتأهلت للمحلق العالمي حيث لاقت هندوراس وتغلبت عليها لتتأهل إلى كأس العالم، وهي المرة الثانية التي تتأهل فيها منتخبات لعبت الملحق الآسيوي إلى كأس العالم.

وإجمالاً سيحمل منتخب الإمارات طموحات العرب في آسيا لكسر عقدة الملحق الآسيوي والملحق العالمي.
T+ T T-