الجمعة 19 أغسطس 2022
موقع 24 الإخباري

معدل التضخم في أمريكا يقترب من ذروة 1980 التاريخية

أمريكيات في مركز تسوق (أرشيف)
أمريكيات في مركز تسوق (أرشيف)
قال تقرير اقتصادي نشر اليوم الإثنين، إن معدل التضخم في الولايات المتحدة أصبح اليوم أقرب إلى ذروته المسجلة في 1980، ما يشير إلى أن مهمة المجلس الاحتياطي الاتحادي الأمريكي لخفض معدل التضخم إلى النطاق المستهدف، أصبحت أصعب مما كان يعتقد.

وأشارت وكالة بلومبرغ إلى أن خبراء اقتصادأمريكيين ومن بينهم وزير الخزانة السابق لورانس سومرز، أعادوا حساب القراءات التاريخية لمؤشر أسعار المستهلك في الولايات المتحدة لتطبيق نماذج الإنفاق الحديثة عليها خاصة الإنفاق على السكن.

وبعد إدخال المتغيرات في الحساب أظهرت الأرقام أن معدل التضخم الأساسي دون حساب الغذاء والطاقة الأشد تقلباً، سجل في يونيو (حزيران) 1980 ما يعادل 9.1%، في حين كان المعدل المعلن وقتها 13.6% وهو أعلى مستوى للتضخم في الولايات المتحدة، حسب الورقة التي أعدها مارين أيه بولوس، وجود إن.إل كارمر وسومرز.

ويعني ذلك أن السياسة النقدية بالغة التشدد التي طبقها رئيس مجلس الاحتياط الاتحادي في ذلك الوقت بول فولكر في أوائل الثمانينيات، خفضت معدل التضخم الأساسي 5 نقاط وليس 11 نقطة وفق الأرقام الرسمية.

وفي الوقت نفسه فإن هذه الأرقام تعني أن معدل التضخم اليوم أقرب إلى الذروة المسجلة في عهد فولكر والذي أدى إلى ركود اقتصادي في الولايات المتحدة.

يأتي ذلك في حين أظهرت البيانات الصادرة في الشهر الماضي، تباطؤاً للتضخم في أسعار المستهلكين في الولايات المتحدة، في أبريل (نيسان) على أساس سنوي.

ووفقاً لبيانات مكتب إحصاءات العمل، ارتفع مؤشر أسعار المستهلكين 8.3% في أبريل (نيسان)، وهو أعلى قليلاً مما توقعه الخبراء.

إلا أن المعدل جاء أقل من 8.5% التي سُجلت في مارس (آذار)، والتي كانت الأعلى في أكثر من 40 عاماً.

وباستبعاد مجموعات المنتجات الأكثر تقلباً، مثل الغذاء، والطاقة، يكون التضخم في أسعار المستهلكين عند 6.2%في الشهر نفسه، وفق شبكة "سي.إن.إن" الإخبارية الأمريكية.

وعلى أساس شهري، ارتفعت الأسعار في أبريل (نيسان) 0.3%، معدلة وفقاً للتقلبات الموسمية، مقابل في 1.2% في مارس (آذار).

وبعد استثناء المواد الغذائية والطاقة، يرتفع التضخم الأساسي 0.6% مقابل 0.3% في الشهر السابق. 
T+ T T-