الخميس 7 يوليو 2022
موقع 24 الإخباري

خليفة التربوية: منظومة التعليم الإماراتي رائدة في حماية البيئة

أكدت الأمانة العامة لجائزة خليفة التربوية على أن حماية البيئة وصون الموارد الطبيعية والفطرية شكلت ركيزة أساسية في فكر القيادة الرشيدة منذ انطلاق مسيرة الاتحاد حيث نجحت الدولة في تصدر مؤشرات التنافسية الدولية في الشأن البيئي والتنوع البيولوجي واستدامة الموارد الطبيعية للأجيال المقبلة.

وأشارت إلى أن منظومة التعليم الإماراتية ساهمت بإيجابية بارزة في بناء محتوى معرفي متميز للنشء والطلبة تعزز من خلاله أهمية البيئة ودور الإنسان في الحفاظ عليها وترشيد استهلاك الموارد الطبيعية بالإضافة إلى تحقيق الاستدامة المنشودة في الحياة الفطرية والتنوع البيولوجي في مختلف أرجاء الوطن.

جاء ذلك خلال الجلسة الحوارية التي نظمتها الأمانة لجائزة خليفة التربوية بمناسبة يوم البيئة العالمي بعنوان "دور المناهج التعليمية في تعزيز الوعي البيئي"، بحضور الأمين العام للجائزة أمل العفيفي وتحدث فيها مشرف على مواد الهندسة والتكنولوجيا بقطاع المناهج في وزارة التربية والتعليم المهندس أحمد جمال الصوفي، وأدارها عضو اللجنة التنفيذية للجائزة حميد إبراهيم.

وأكدت أمل العفيفي على أن محور البيئة واستدامة الحياة الفطرية والطبيعية يمثل أحد الأسس التي تستند إليها جائزة خليفة التربوية في نشر ثقافة التميز في الميدان التربوي والأكاديمي حيث جعلت الجائزة من محور البيئة والاستدامة أحد العناصر الأساسية في إبراز تميز الأعمال المرشحة للجائزة في دوراتها المختلفة بما يشجع العاملين في الميدان التعليمي بشقيه الجامعي وما قبل الجامعي على اطلاق المبادرات والمشاريع التي ترسخ مكانة البيئة في فكر ووجدان النشء والطلبة.

ومن جانبه قال حميد إبراهيم إن "وزارة التربية والتعليم أولت الشأن البيئي كل الاهتمام في مختلف قطاعاتها سواء في المناهج أو الأنشطة أو الفعاليات والمسابقات التي تطرحها للطلبة لمختلف المراحل الدراسية للتعريف بعناصر البيئة المحلية وآليات حمايتها وصون الحياة الفطرية والحفاظ على التنوع البيولوجي براً وبحراً وجواً".
T+ T T-