الخميس 7 يوليو 2022
موقع 24 الإخباري

"حتشبسوت" تستضيف عروض أوبرا توت عنخ آمون في نوفمبر المقبل

تستضيف ساحة معبد الملكة حتشبسوت، في البر الغربي لمدينة الأقصر التاريخية بصعيد مصر، خلال شهر نوفمبر (تشرين الثاني) المقبل، عروض "أوبرا توت عنخ آمون"، والتي تأتي بمناسبة مرور 100 عام على اكتشاف مقبرة وكنوز الفرعون الذهبي الملك توت عنخ آمون.

وقال عالم المصريات، ووزير الآثار المصري الأسبق، الدكتور زاهي حواس، في بيان إن احتفالات "مئوية توت عنخ آمون" سوف تتضمن أيضاً بجانب العروض الأوبرالية، مؤتمرا أثريا دولياً، وفعاليات أخرى تستمر لعدة أيام، وتشهدها شخصيات دولية كُبرى.

وتحتفل مصر وعلماء المصريات بالعالم، هذا العام بمرور 100 عام على اكتشاف مقبرة وكنوز الملك توت عنخ آمون، وتتضمن الاحتفالات افتتاح مشروعات أثرية، بجانب حلقات نقاش وورش عمل بمشاركة نخبة من كبار علماء المصريات في مصر والعالم.

يُذكر أنه في يوم السبت الموافق الرابع من نوفمبر (تشرين الثاني) في عام ،1922 كان العالم على موعد مع كشف من أعظم الاكتشافات الأثرية في القرن العشرين، وفي الساعة العاشرة من ذلك اليوم وبينما كان المستكشف البريطاني هوا رد كارتر، يقوم بمسح شامل لمنطقة وادي الملوك الأثرية غرب مدينة الأقصر موفدا من قبل اللورد هربرت ايرل كارنافون الخامس -1866 1923 - عثر على أول عتبة حجرية توصل عبرها إلى مقبرة الملك الصغير توت عنخ آمون وكنوزها المبهرة. 

وعثر هوا رد كارتر على كنز توت عنخ آمون بكامل محتوياته دون أن تصل له يد اللصوص على مدار أكثر من ثلاثة آلاف عام، إذ حوي الكنز المخبأ على مقاصير التوابيت وتماثيل الملك الصغير والمجوهرات الذهبية والأساسات السحرية والعادية والمحاريب الذهبية والأواني المصنوعة من الخزف.

وأعطت محتويات المقبرة لعلماء الآثار فرصة فريدة للتعميق في معرفة طبيعة الحياة في عصر الأسرة الثامنة عشرة -150 1319 - قبل التاريخ والتي تعد فترة ذات أهمية خاصة في تاريخ مصر القديمة.
T+ T T-