الجمعة 1 يوليو 2022
موقع 24 الإخباري

جونسون يدافع في كيغالي عن ترحيل المهاجرين إلى رواندا

رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون (أرشيف)
رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون (أرشيف)
دافع رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون، في كيغالي، الخميس، عن الاتفاق المثير للجدل على ترحيل مهاجرين من المملكة المتحدة، إلى رواندا.

ووصل رئيس الحكومة البريطانية صباح الخميس إلى العاصمة الروانديةن ليشارك في قمة رؤساء حكومات دول الكومنولث، الجمعة والسبت.

وقال جونسون للصحافيين على هامش زيارته مدرسة في كيغالي: "يجب أن يكون الناس منفتحين على خطة الإبعاد، على المنتقدين أن يكونوا منفتحين على البرنامج".

وأضاف "ما يجب أن يفهمه منتقدو البرنامج.. هو أن رواندا شهدت تحولاً شاملاً في العقدين الماضيين".

ويحظى برنامج إبعاد طالبي اللجوء الذين وصلوا بشكل غير قانوني إلى بريطانيا، بشعبية كبيرة بين الناخبين المحافظين، فيما أدانتها العديد من المنظمات غير الحكومية لحقوق الإنسان والأمم المتحدة،  ووصفتها كنيسة إنجلترا بـ "غير أخلاقية".

وحسب الصحافة البريطانية، يعارض الأمير تشارلز أيضاً الخطة التي وصفها في محادثات خاصة بـ "مروّعة".

وأكد بوريس جونسون أنه مستعد لتوضيح "مزايا" البرنامج لوريث التاج البريطاني الحاضر أيضا في كيغالي للمشاركة في قمة الكومنولث ممثلاً لوالدته إليزابيث الثانية.

وعلى غرار الأمير تشارلز، الأربعاء، استقبل الرئيس الرواندي بول كاغامي رئيس الوزراء صباح الخميس.

وقال داونينغ ستريت في بيان إن الزعيمين ناقشا "شراكة المملكة المتحدة ورواندا في الهجرة والتنمية الاقتصادية التي تتصدى لعصابات التهريب الخطرة وتقدم فرصة لبناء حياة جديدة في بلد آمن".

لم يرحل بعد أي مهاجر بموجب هذا البرنامج بعد قرار عن المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان منع إقلاع أول طائرة متجهة إلى كيغالي في الدقيقة الأخيرة، في 14 يونيو(حزيران).

واقترحت الحكومة البريطانية على البرلمان، الأربعاء، مشروع قانون للالتفاف على المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان.
T+ T T-