الأحد 14 أغسطس 2022
موقع 24 الإخباري

منظمو يوروفيغن يتفهمون "خيبة أمل" أوكرانيا

أكد منظمو "يوروفيغن" الخميس أنهم يفهمون "خيبة أمل" أوكرانيا بعد سحبهم منها حق تنظيم النسخة المقبلة من المسابقة الغنائية الأوروبية لأسباب أمنية مرتبطة بالغزو الروسي.

فبعد الإعلان الصادر في 17 يونيو (حزيران)، أبدت أوكرانيا استياءها الكبير مطالبة بإجراء "مزيد من المفاوضات".

غير أن اتحاد البث الإذاعي والتلفزيوني الأوروبي، وهو الجهة المنظمة للمسابقة، أكد الخميس مضيّه في هذا القرار.

وقال في بيان إنه اتخذ هذا القرار "لأنه معني بالتأكد من توافر كل الشروط لضمان سلامة الأشخاص المشاركين في هذا الحدث الكبير".

وأشار الاتحاد إلى أن تنظيم "يوروفيغن" في أوكرانيا "يطرح مخاوف على الصعيد الأمني، كما أن البعثات والمشاركين يُبدون ترددا في التوجه إلى هناك بسبب استمرار الأعمال العدائية".

لكنّ الاتحاد أكد أنه "يتفهم تماما خيبة الأمل التي أحدثها قرار عدم تنظيم مسابقة يوروفيغن الغنائية لعام 2023 في أوكرانيا التي فازت بنسخة 2022".

ولفت منظمو المسابقة إلى أن ما لا يقل عن عشرة آلاف شخص، من فنيين وفرق عمل وصحافيين خصوصاً، يُجندون للمشاركة في "يوروفيغن" سنوياً، بما يشمل العاملين الميدانيين. ويضاف إلى هؤلاء حوالى 30 ألف متفرج من العالم أجمع.

ولم يقرر اتحاد البث الإذاعي والتلفزيوني الأوروبي البلد الذي سينظم المسابقة، لكنه كان قد أعلن الأسبوع الماضي أنه يدرس إقامة الحدث في بريطانيا التي حلت في المرتبة الثانية في مسابقة هذا العام.

وعادة ما يُمنح البلد الفائز في مسابقة "يوروفيغن" الحق في استضافة الحدث في نسخته التالية.

وفازت فرقة "كالوش أوركسترا" الأوكرانية مع أغنيتها "ستيفانيا" التي تمزج بين الهيب هوب والموسيقى التقليدية، في 15 مايو (أيار) بالمسابقة التي أقيمت في إيطاليا، متقدمة على بريطانيا وإسبانيا، خصوصاً بفضل أصوات المشاهدين التي صبت بأكثريتها للفرقة الأوكرانية التي تعرض بلدها لغزو روسي منذ أواخر فبراير (شباط).
T+ T T-