الأحد 14 أغسطس 2022
موقع 24 الإخباري

تزايد المساحات المكتبية الشاغرة في بريطانيا

رصدت دراسة استطلاعية تزايد المساحات المكتبية الشاغرة في المدن والبلدات البريطانية، بعد أن أدت جائحة كورونا إلى تغير في أنماط العمل والاتجاه نحو العمل من المنزل.

وكشفت الدراسة، التي أجرتها شركة لامبرت سميث هامبتون للتسويق العقاري، أن 20% من المساحات المكتبية المتاحة التي تتولى الشركة تسويقها في جنوب شرق انجلترا قد أصبحت شاغرة.

وأوضحت الشركة أن هذه النسبة تمثل زهاء 26 مليون قدم مربع، بما يوازي أكثر من خمسين برج جيركين، وهو ناطحة سحاب تقع بحي المال والأعمال في لندن، أو ضعف إجمالي المساحات المكتبية المتاحة في مدينة ريدينج التي تقع على بعد حوالي أربعين كيلومترا غرب العاصمة.

وأفادت وكالة بلومبرج للأنباء بأن جائحة كورونا قد فتحت المجال أمام نقاش محتدم بشأن مستقبل الطلب على المساحات المكتبية، بعد أن طلبت جهات العمل من الموظفين العمل من منازلهم للحد من تفشي الفيروس، ولكن بعد انحسار الجائحة، تردد الموظفون في العودة للعمل بدوام كامل في مقرات أعمالهم.

ونقلت بلومبرج عن أوليفر دو ساوتوي، مدير الأبحاث في شركة لامبرت سميث هامبتون، قوله: "نرى الآن دلائل تدعم الافتراض بأن تجربة العمل من المنزل بشكل اضطراري خلال عامي 2020 و2021 قد غيرت المشهد في المكاتب بشكل لا رجعة فيه"، مضيفاً أن "هذا الاتجاه ينطوي على تداعيات بعيدة المدى على قطاع العقارات، ولا يمكن تجاهلها بواسطة أصحاب العقارات أو المستثمرين".
T+ T T-