الأحد 14 أغسطس 2022
موقع 24 الإخباري

فحص العمود الفقري مؤشر على الإصابة لاحقاً بالخرف

وجد باحثون أن تراكم الكالسيوم داخل الشريان الأورطى، والذي يُعرف باسم "تكلس الأبهر البطني" علامة موثوقة على احتمال الإصابة بالخرف بعد الـ 80. وتُستخدم هذه العلامة كأداة للتنبؤ بخطر أمراض القلب والأوعية الدموية، وقد تبين أنها مؤشر على تطور الخرف في أواخر العمر.

وأجريت الدراسة في جامعة إديث كوان بأستراليا، وقام الباحثون بمتابعة الحالة الصحية لـ 986 امرأة منذ أواخر تسعينات القرن الماضي، ولمدة 15 عاماً.

وخضعت المشاركات لفحص تكلس الكالسيوم والذي يُرمز له بـ AAC، وتبين أن النساء اللاتي كان لديهن مستويات متوسطة إلى عالية من الكالسيوم في الشريان الأورطى كن أكثر تعرضاً بمقدار الضعف للإصابة أو للوفاة بسبب الخرف في مرحلة لاحقة من العمر.

ونشرت نتائج الدراسة مجلة "لانسيت" الطبية، وأشار الباحثون في عرضهم للنتائج للقول المأثور بأن "ما يفيد القلب مفيد للعقل".

ويمكن فحص واكتشاف الـ AAC بسهولة باستخدام فحوصات العمود الفقري الجانبي من آلات كثافة العظام. ويعتبر استخدام هذه الآلات شائعاً، حيث يتم إجراء حوالي 600000 اختبار لكثافة العظام كل عام في أستراليا.

وقال البروفيسور جوشوا لويس الباحث المشارك في الدراسة: "AAC فحص هام لأنه قادر على تحديد مخاطر الخرف لدى الأشخاص الذين ليس لديهم عامل الخطر الجيني الرئيسي الموجود في 50% من المصابين بالزهايمر، وهو الشكل الأكثر شيوعاً للخرف".

وأضاف: "من السهل جداً إجراء هذه الفحوصات بشكل عام، وهي أقل توغلاً وأرخص وأقل ضآلة في التعرض للإشعاع مقارنة بالأشعة السينية أو الأشعة المقطعية".

T+ T T-