الجمعة 19 أغسطس 2022
موقع 24 الإخباري

مسؤول أمريكي: المحادثات النووية في قطر "فرصة ضائعة"

جدارية في طهران ضد الولايات المتحدة (أرشيف)
جدارية في طهران ضد الولايات المتحدة (أرشيف)
قال دبلوماسي أمريكي بارز أن إيران رفضت في محادثات جرت الأسبوع الماضي في قطر "خطوطاً عريضة مفصلة للغاية " بشأن ترتيب تبدى الولايات المتحدة استعداداً لقبوله لإحياء الاتفاق النووي المبرم عام 2015.

وصرح روبرت مالي المبعوث الخاص الأمريكي إلى إيران، للإذاعة العامة الوطنية، بأن المفاوضات التي جرت مؤخراً في الدوحة ترقى إلى "أكثر قليلاً من فرصة ضائعة"،بحسب وكالة بلومبرغ للأنباء اليوم الثلاثاء.

وتم صياغة الخطوط العريضة لاتفاق في محادثات متعددة الأطراف في فيينا ولكن تم عرقلة إحراز تقدم في شهر مارس (آذار) الماضي بسبب خلاف بين الولايات المتحدة وإيران على ما إذا كان سيتم تخفيف العقوبات غير المرتبطة بشكل مباشر بالاتفاق النووي وموعد القيام بذلك. كان الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب قد فرض عقوبات بعد انسحابه من الاتفاق في عام .2018

وتتضمن طلبات إيران قيام الولايات المتحدة بشطب الحرس الثوري الإيراني، وهو منظمة عسكرية قوية، من قائمتها الخاصة بالجماعات الإرهابية .

وسعى الرئيس الأمريكي جو بايدن على مدار أكثر من عام لإحياء الاتفاق، وخلال تلك الفترة، أبقى على العقوبات المفروضة من عهد ترامب على إيران التي وسعت بسرعة نطاق أنشطتها النووية بينما قلصت على نحو مطرد الرقابة الدولية، مما يجعل من الصعب على نحو متزايد إقناع النواب البرلمانيين الأمريكيين والحلفاء الإقليميين بدعم اتفاق .

من جهة أخرى، حذر المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية رافائيل جروسي من أن عدم إحراز تقدم بشأن التحقق من البرنامج النووي الإيراني، قد يؤثر على قرارات دول أخرى في الشرق الأوسط. ونقلت "بلومبرغ" عن جروسي القول في كلمة اليوم الثلاثاء :"إننا حالياً في وضع يمكن أن يبدأ فيه جيران إيران في الخوف من الأسوأ، والتخطيط وفقا لذلك. هناك دول في المنطقة تراقب اليوم باهتمام شديد ما يحدث مع إيران، والتوترات تتصاعد في المنطقة".
T+ T T-