الثلاثاء 4 أكتوبر 2022
موقع 24 الإخباري

طارق حامد.. لسانك حصانك



بعيد انتقال الدولي المصري ولاعب الزمالك، طارق حامد، إلى صفوف اتحاد جدة، بعقد يمتد موسمين حتى يونيو (حزيران) 2024 في صفقة انتقال مجانية، لم ينتظر طويلاً حتى يفتح على نفسه أبواب الغضب من جمهوري الهلال السعودي والأهلي المصري، بعد رسالته التي بعثها لمحبي "النمور"، والتي يبدو أن التعبير قد خانه فيها.

كان حامد يسعى لمجاملة محبي الزمالك والاتحاد بكلمات رقيقة لا تحمل إلا عبارات الود والثناء، عندما قال "أنا محظوظ جداً لأني كنت ألعب في أكبر ناد في أفريقيا وهو الزمالك المصري مع أعظم وأوفى جمهور، والآن أنا انتقلت للعب في صفوف نادي اتحاد جدة وهو أكبر ناد في آسيا مع أعظم وأوفى جمهور".

هذه التصريحات فتحت أبواباً من البراكين على اللاعب المصري الذي لم يقصد الاستهانة أو التقليل من قيمة الفرق الأخرى في الدوريين السعودي والمصري، ولكن نظراً لسخونة وحساسية العلاقات بين جماهير الأندية، استغلت فئة من مغرمي الهلال والأهلي الأمر وعبرت عن رأيها عبر السوشال ميديا بطريقتها الخاصة.

وجه عدد من المغردين والمنتمين لناديي الهلال والأهلي، عدداً من التعليقات إلى اللاعب المصري، دارت معظمها في التأكيد على قيمة "الزعيم" في آسيا والسعودية، والمتمثلة في عدد مرات فوزه ببطولتي أبطال آسيا والدوري المحلي، مقارنة بعدد بطولات الاتحاد، التي بالتأكيد تقل كثيراً.

الأمر لم يختلف كثيراً بشأن مغردي ومحبي الأهلي المصري، والذين يرون أن فريقهم هو الأفضل والأكثر شعبية على مستوى "القارة السمراء" والذي يتسيد "أبطال أفريقيا" بعدد 10 ألقاب، مقارنة بالزمالك الذي يملك 5 فقط.

في الحقيقة أرى أن هذه الأمور تعطي لحياتنا الرياضية نوعاً من التشويق والإثارة والزخم، ولا بديل عنها، شريطة ألا يزيد الأمر عن حجمه الطبيعي، فلا مانع أن يجامل اللاعب جمهوره بكلمات رقيقة لا تخرج عن الحقيقة، وأن يظل باب الود مفتوحاً بين الجميع.
T+ T T-