الإثنين 3 أكتوبر 2022
موقع 24 الإخباري

هل تتحوّل إيران إلى مركز إقليمي للغاز؟

حقل بارس في إيران.(أرشيف)
حقل بارس في إيران.(أرشيف)
تساءل الكاتب سيث فرانتزمان في صحيفة "جيروزاليم بوست" الإسرائيلية عما إذا كانت إيران ستتحول إلى مركز إقليمي للغاز، مشيراً إلى أن شركة "غازبروم" الروسية أعلنت خلال زيارة الرئيس فلاديمير بوتين لطهران مؤخراً، عن استثمارات في الشركة الوطنية الإيرانية للنفط.

من الواضح أن إيران تخطط للإستفادة من الأزمة العالمية، وهي تقول علناً ما تعتزم فعله
ونُقل عن المحلل والخبير في الطاقة حبيب الله ظفاريان في مقال نشرته وكالة "فارس" الإيرانية للأنباء، أن إيران يمكن أن تصير مركزاً إقليمياً للغاز بالإستناد إلى التبادل التجاري مع الدول المجاورة. وقال إن "احتياطات إيران من الغاز والامتياز الذي يمنحها إياه موقعها الجغرافي، يتيح لها القيام بدور مؤثر في تجارة الغاز بالمنطقة".

وأشار ظفاريان إلى أن "الإستراتيجية الإيرانية يجب أن تصاغ بطريقة تأخذ في الاعتبار شراء الفائض من الغاز من دول المنطقة بقدر ما تستطيع، من أجل إعادة تصديره بأسعار أغلى".

وتخضع إيران في الوقت الحاضر لعقوبات، وهي منخرطة في نقاشات نووية مع الولايات المتحدة والغرب، لكنها تعمل أيضاً مع الصين وروسيا.

وعلى غرار ظفاريان، تنقل وسائل الإعلام الإيرانية عن خبراء آخرين دعوتهم إلى خروج طهران من ظل الغرب وإلى زيادة استقلاليتها على صعيد الطاقة.

علاقات إقليمية
وإيران في موقع يخولها إقامة علاقات تجارية مع قطر وأذربيجان وتركمانستان، التي تملك فائضاً من الغاز. وقال ظفاريان "إن الجميع يريد استيراد الغاز..وكنتيجة لذلك، يمكن إيران أن تصير مركزاً إقليمياً للغاز من طريق المتاجرة بين الدول المصدرة والمستوردة".

وتسعى طهران إلى الإستفادة من الحرب الاوكرانية وأزمة الطاقة العالمية للعمل عن كثب مع قطر وتحسين حقولها الغازية والبنى التحتية لغازها الطبيعي المسال.

أنبوب للتصدير
ونقلت وكالة "فارس" عن أحد الخبراء أن التطورات الأخيرة لسوق الغاز، حدت من صادرات الغاز الروسي إلى أوروبا، بينما أمريكا تحاول زيادة صادراتها من الغاز المسال إلى أوروبا لتعويض الغاز الروسي في السوق الأوروبية". وأضافت أن إيران يمكنها الآن شراء الغاز الروسي ومن ثم تصديره. كما أنه في الإمكان مد أنبوب للتصدير. وقد يصدر الغاز إلى تركيا وأرمينيا وجورجيا وسوريا. وأوضحت أنه "في المقابل، يمكننا أيضاً مساعدة روسيا وشراء الغاز القطري، الذي يعتبر أحد الخيارات الجدية لتعويض الغاز الروسي في السوق الأوروبية، وأن نبيعه إلى الأسواق المستهدفة".

من الواضح أن إيران تخطط للإستفادة من الأزمة العالمية، وهي تقول علناً ما تعتزم فعله. وكان النظام يحاول منذ أعوام، تطوير خط للسكك الحديد من الشمال إلى الجنوب وخطوط للنقل تربط تركيا بجنوب إيران، فضلاً عن تطوير روابط مع آسيا الوسطى وباكستان وحتى الهند.
T+ T T-