السبت 13 أغسطس 2022
موقع 24 الإخباري

بيلوسي تغادر تايوان و"الضجيج" مستمر

رئيسة مجلس النواب الأمريكي نانسي بيلوسي (أرشيف)
رئيسة مجلس النواب الأمريكي نانسي بيلوسي (أرشيف)
غادرت رئيسة مجلس النواب الأمريكي نانسي بيلوسي تايوان، بعد زيارة اعتبرتها الصين "استفزازية"، واحتجت الحكومة التايوانية وأدانت بشدة التهديدات" غير العقلانية والخبيثة " للصين.

وذكرت وكالة بلومبرغ للأنباء أن الحكومة التايوانية قالت إن الصين تتبع أسلوب الترهيب ومحاولة الانتقام لإرغام المجتمع الدولي على التخلي عن دعم تايوان.

وأضافت الحكومة التايوانية أنها لا تستبعد أن تقوم الصين بممارسة المزيد من الضغط للتأثير على الوضع في مضيق تايوان والمنطقة، لعزل تايوان لتحقيق هدفها بالترويج للوحدة، مما سوف يضر بصورة كبيرة بالسلام والرخاء في شرق آسيا.

وحثت تايوان الدول الديمقراطية على التوحد وردع الصين، كما طالبت الصين بوقف تهديداتها وأفعالها الاستفزازية على الفور.



في المقابل حذرت الصين شركات الطيران العاملة في آسيا بتجنب الطيران في مناطق حول تايوان، حيث تجري تدريبات عسكرية، رداً على زيارة رئيسة مجلس النواب الأمريكي نانسي بيلوسي للجزيرة.

وحدد إشعار رسمي، تم إرساله مساء أمس الثلاثاء بتوقيت هونغ كونغ 6 مناطق بالمجال الجوي بأنها "مناطق خطر"، طبقاً لشركات الطيران، التي تلقت الرسالة وجانغ تشانغ سيونغ، أحد المسؤولين بوزارة النقل الكورية، حسب وكالة "بلومبرغ" للأنباء اليوم الأربعاء.

وسيتم فرض قيود على الرحلات من 12 مساء الرابع من أغسطس (آب) حتى 12 مساء السابع من الشهر نفسه.




ومن جانبه قال الكرملين اليوم الأربعاء إن مستوى التوتر الذي أثارته زيارة رئيسة مجلس النواب الأمريكي نانسي بيلوسي لتايوان "لا ينبغي الاستهانة به".

ورداً على سؤال حول ما إذا كان العالم أقرب إلى الحرب، قال المتحدث باسم الكرملين دميتري بيسكوف للصحافيين إنه لا يؤيد
استخدام هذه الكلمة لكنه أكد أن الزيارة كانت "استفزازاً".

وأضاف أنه لم يتم التخطيط لإجراء اتصالات إضافية بين الرئيس فلاديمير بوتين والزعيم الصيني شي جين بينغ في ضوء الزيارة.
T+ T T-