الثلاثاء 4 أكتوبر 2022
موقع 24 الإخباري

سالفيني يبدأ حملته الانتخابية المعادية للهجرة

ماتيو سالفيني (أرشيف)
ماتيو سالفيني (أرشيف)
يجري إجلاء عشرات المهاجرين اليوم الخميس، من جزيرة لامبيدوسا الإيطالية تمهيداً لزيارة الزعيم اليميني المتطرف ماتيو سالفيني الذي سيؤكد هناك عزمه على منع وصول آلاف المهاجرين غير القانونيين في حال فوزه في الانتخابات التشريعية في 25 سبتمبر (أيلول).

واستأجرت الحكومة عبَّارة لإجلاء المهاجرين من لامبيدوسا إلى صقلية، فيما يتهم سالفيني السلطات بالسعي إلى "إخفائهم" قبل وصوله.

وقال شرطي أمام مركز الاستقبال فيما كانت عائلات وقصّر غير مصحوبين ببالغين يصعدون إلى حافلات تحت شمس حارقة، "إنهم ينظفون كل شيء. لكن قبل يومين كان كل شيء قذراً. وإن عدتم بعد يومين، سيكون كل شيء قذراً من جديد".

وجعل زعيم حزب "الرابطة" من وقف حركة الهجرة وإغلاق الحدود أمام المهاجرين غير القانونيين محور برنامجه.

وكانت لامبيدوسا بانتظام في صلب السجال حول مسألة الهجرة في إيطاليا بفعل موقعها في أقصى جنوب البلاد.

يتقدم حزب "الرابطة" إلى الانتخابات التشريعية مع حليفيه "ايطاليا إلى الأمام" (فورتسا إيتاليا، يمين) و"أخوة إيطاليا" (فراتيلي ديتاليا، فاشيون جدد)، ويرجح فوز تحالفهم في مواجهة يسار مشتت.

وكتب سالفيني اليوم الخميس، في تغريدة قبيل وصوله إلى لامبيدوسا حيث يقضي الليل، "أوقفوا إنزال" المهاجرين. وأضاف "إذا وثقتكم فينا فسنحمي حدودنا مجدداً".

عندما كان وزيراً للداخلية في 2019، منع سالفيني عدداً من سفن الإغاثة الإنسانية التي تحمل مهاجرين من الرسو في إيطاليا.

وأدى قراره إلى محاكمته في صقلية بتهمة الاحتجاز واستغلال السلطة في جلسات حولها إلى منبر سياسي.

وعنون حزبه منشوراً على فيس بوك "الوزير الوحيد الذي منع عمليات الإنزال (وتجري محاكمته!)".

وإن كان التحالف اليميني في طليعة التوقعات، فإن حزب سالفيني غير متقدم في استطلاعات الرأي التي يتصدرها "إخوة إيطاليا" بزعامة جورجيا ميلوني الداعي أيضاً إلى "حصار بحري" لمنع وصول المهاجرين عبر المتوسط.

وسجلت السلطات الإيطالية وصول أكثر من 42 ألف مهاجر منذ الأول من يناير (كانون الثاني) بالمقارنة مع نحو 30 ألفاً في الفترة نفسها من العام الماضي و14400 في 2020.

ولا تظهر الوتيرة بوادر تباطؤ إذ أسعفت منظمات "إس أو إس ميديتيرانيه" وأطباء بلا حدود و"سي واتش" أكثر من ألف شخص في البحر خلال الأيام الأخيرة.
T+ T T-