السبت 13 أغسطس 2022
موقع 24 الإخباري

بلينكن: المناورات الصينية حول تايوان "تصعيد كبير"

وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن (رويترز)
وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن (رويترز)
قال وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن، اليوم الجمعة، إن إطلاق الصين صواريخ حول تايوان هو تصعيد غير متناسب وغير مبرر، وإن الولايات المتحدة أوضحت للصين مراراً أنها لا تسعى إلى حدوث أزمة.

وقال بلينكن في مؤتمر صحافي على هامش منتدى رابطة دول جنوب شرق آسيا (آسيان) إن الصين لن تستفز بلاده، مضيفاً أنه "لا يوجد تبرير ممكن لما فعلوه".

ودان المناورات العسكرية الصينية في محيط تايوان، معتبراً أنها "تصعيد كبير".

وقال بلينكن بعد لقائه وزراء خارجية دول في جنوب شرق آسيا في بنوم بنه "تمثّل هذه الأعمال الاستفزازية تصعيداً كبيراً".

ورأى في تحركات الصين محاولة لتغيير الوضع القائم الهش المرتبط بتايوان التي تتمتع بحكم ذاتي ويعتبرها الحزب الشيوعي الحاكم في بكين جزءاً من الأراضي الصينية التي يتعين استعادتها وإن كان بالقوة.

وقال بلينكن إنه حذّر نظيره الصيني وانغ يي خلال لقاء عقد مؤخرا في إندونيسيا من أن بيلوسي أرفع مسؤول أمريكي منتخب يزور تايوان منذ 25 عاماً ستجري زيارة إلى الجزيرة على الأرجح.

وأفاد "توقعنا بأن تتخذ الصين خطوات من هذا القبيل، وفي الواقع وصفنا هذا السيناريو بالضبط".

وتابع "الحقيقة هي أن زيارة رئيسة مجلس النواب كانت سلمية، لا يوجد مبرر لهذا الرد العسكري المتشدد والمبالغ فيه والتصعيدي".

وشدد على أن موقف الولايات المتحدة حيال قضية تايوان لم يتغيّر ولن يخضع "للاستفزازات" الصينية.

أصرت بكين بدورها على أن المناورات رد "ضروري" على زيارة بيلوسي.

ونددت أستراليا بإطلاق الصين صواريخ بالستية باتّجاه المياه المحيطة بتايوان الجمعة، واصفة المناورات العسكرية في محيط الجزيرة بـ"المبالغ فيها والمزعزعة للاستقرار".

وقالت وزيرة الخارجية الأسترالية بيني وونغ في بيان إن "أستراليا تشعر بقلق عميق حيال إطلاق الصين صواريخ بالستية باتجاه المياه المحيطة بساحل تايوان".
T+ T T-