السبت 1 أكتوبر 2022
موقع 24 الإخباري

تركيا تدعو للمصالحة بين الأسد والمعارضة

وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو (أرشيف)
وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو (أرشيف)
كشف وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو اليوم عن محادثة قصيرة مع نظيره خارجية النظام السوري فيصل المقداد، على هامش اجتماع حركة عدم الانحياز الذي عقد في أكتوبر (تشرين الأول) الماضي، بالعاصمة الصربية بلغراد.

وقال أوغلو، "في هذا اللقاء أكدت أن السبيل الوحيد لإنهاء الأزمة في سوريا هو الحل السياسي والقضاء على الإرهابيين دون أي تمييز بينهم وتحقيق المصالحة بين الحكومة والمعارضة، وتركيا تدعم هذه الخطوات"، وفقاً لما ذكرته وكالة "الأناضول" اليوم.

وأردف الوزير التركي: "علينا تحقيق مصالحة بين المعارضة والحكومة في سوريا بطريقة ما، وإلا فلن يكون هناك سلام دائم".

وأضاف "يجب أن تكون هناك إدارة قوية لمنع انقسام سوريا، والإرادة التي يمكنها السيطرة على كل أراضي البلاد لا تقوم إلا من خلال وحدة الصف".

ورداً على سؤال عما إذا كان هناك تواصل بين تركيا والحكومة السورية على الصعيدين الدبلوماسي والسياسي، أكد أوغلو أن التواصل بين الجانبين يقتصر حالياً على أجهزة الاستخبارات.

وقال أوغلو، إن "الجانب الروسي أبدى رغبته منذ فترة طويلة في عقد لقاءات بين الجانبين التركي والسوري، والرئيس بوتين سعى للقاء بين أردوغان وبشار الأسد، لكن الرئيس أردوغان قال له إن اللقاءات الجارية بين أجهزة الاستخبارات ستكون مفيدة".

وأردف: "أجهزة الاستخبارات كانت تتواصل فيما بينها، والآن عاد هذا التواصل مجدداً بعد فترة من الانقطاع، وخلال هذه اللقاءات يتم تناول مواضيع مهمة".
T+ T T-