الإثنين 26 سبتمبر 2022
موقع 24 الإخباري

إيران: صمت رسمي واحتفاء إعلامي بـ "طاعن" سلمان رشدي

الكاتب البريطاني سلمان رشدي (أرشيف)
الكاتب البريطاني سلمان رشدي (أرشيف)
ربط مسؤول إيراني على صلة بالمفاوضات حول الاتفاق النووي الإيراني، بين سير المفاوضات وبين الهجوم الذي استهدف الكاتب البريطاني سلمان رشدي، في ولاية نيويورك الأمريكية.

وفي حين تلتزم الحكومة الإيرانية الصمت حيال الحادثة، يظهر احتفاء واسع من الصحافة الإيرانية بمحاولة قتل رشدي الذي أصدر المرشد الإيراني السابق آية الله الخميني فتوى بقتله عام 1989، بعد روايته "آيات شيطانية".

وقال مستشار فريق المفاوضين حول الملف النووي محمد مراندي: "أليس من الغريب أننا بينما نقترب من صفقة نووية محتملة، تزعم الولايات المتحدة أن هجوماً على مستشار الأمن القومي السابق في البيت الأبيض جون بولتون كان مخططاً له، ثم بعدها يحدث هذا؟".

وأضاف في تغريدة له "لن أذرف الدموع على كاتب يدين بكراهية واحتقار لا حدود لهما المسلمين والإسلام، ورشدي بيدق إمبراطورية يتظاهر بأنه روائي ما بعد الاستعمار"، وفق تعبيره.

لكن وسائل الإعلام الإيرانية المحافظة المتشددة، أظهرت احتفاء واسعاً بالحادثة، وبمنفذ محاولة اغتيال الكاتب سلمان رشدي.

وهنأت صحيفة "كيهان" اليومية الإيرانيّة المحافظة المتشددة السبت، الرجل الذي طعن الكاتب سلمان رشدي، وكتبت الصحيفة التي يعين المرشد الأعلى آية الله علي خامنئي رئيسها "مبروك لهذا الرجل الشجاع المدرك للواجب الذي هاجم المرتد والشرير سلمان رشدي، لنقبل يد من مزق رقبة عدو الله بسكين"، وفق قولها.

وكان عنوان صحيفة وطن إمروز الرئيسي هو "سكين في رقبة سلمان رشدي"، وجاء العنوان الرئيسي لصحيفة خراسان اليومية "الشيطان في طريقه إلى الجحيم".

وعنونت صحيفة "إيران" اليومية الرسمية تغطيتها للحادث بعبارة "رقبة الشيطان ضربت بشفرة حلاقة".

وكان المرشد الإيراني الراحل آية الله روح الله الخميني، قد أصدر فتوى في 1989 تدعو المسلمين في جميع أنحاء العالم إلى قتل المؤلف الهندي بعد روايته "آيات شيطانية" باعتبارها "تجديفاً"، ورصد مكافأة مالية لمن يقوم بذلك.

وعرضت منظمة دينية إيرانية ثرية 2.7 مليون دولار مكافأة لمن ينفذ فتوى الخميني، وزاد المبلغ إلى 3.3 مليون دولار في 2012.

وقالت الحكومة الإيرانية عام 1998 برئاسة محمد خاتمي، إنها لم تعد تؤيد الفتوى، إلا أنه في 2019، علق موقع تويتر حساب خامنئي بسبب تغريدة قالت إن فتوى الخميني ضد رشدي "ثابتة ولا رجعة فيها".

ونشر موقع "عصر إيران" الإخباري اليوم السبت اقتباساً كثيراً ما يستشهد به خامنئي قال فيه إن "السهم" الذي أطلقه الخميني "سيصيب الهدف في يوم من الأيام".
T+ T T-