السبت 1 أكتوبر 2022
موقع 24 الإخباري

لبنان مطمئن لتمديد عمل القوات الدولية في الجنوب

مجموعة من القوات الدولية في لبنان (أرشيف)
مجموعة من القوات الدولية في لبنان (أرشيف)
يتطلّع لبنان إلى التمديد لقوات الطوارئ الدولية العاملة في جنوب لبنان (يونيفيل) نهاية أغسطس(آب) الحالي، من دون أي تعديل على مهامها.

وتلقى المسؤولون اللبنانيون إشارات مطمئنة على نيّة مجلس الأمن الدولي للتمديد لهذه القوات لسنة جديدة، إيماناً منه بـ"أهمية الدور الذي تضطلع به في حفظ الاستقرار في الجنوب، تنفيذاً للقرار 1701".

وكشف مصدر رسمي مطلع ، عشيّة انتهاء مهام قوات "يونيفيل" أواخر الشهر الحالي، لـصحيفة "الشرق الأوسط" في عددها الصادر اليوم الأحد ، عن أن وزارة الخارجية اللبنانية "أعطت تعليمات إلى سفيرة لبنان لدى الأمم المتحدة أمل مدللي، لرفع كتاب إلى مجلس الأمن وطلب التمديد لسنة جديدة".

ولفت إلى أن "وجود القوات الدولية في الجنوب دليل على إيمان لبنان بالشرعية الدولية، وأن لبنان لا يزال موضع اهتمام الأمم المتحدة والمجتمع الدولي".

وبدأت مهام قوات الأمم المتحدة في لبنان، بموجب قرار أصدره مجلس الأمن الدولي في 1978، وذلك للتأكيد على انسحاب إسرائيل من لبنان، واستعادة الأمن والسلام الدوليين ومساعدة الحكومة اللبنانية على استعادة سلطتها الفعالة في المنطقة، وتم تعديل المهمة مرتين نتيجة الاجتياح الإسرائيلي للبنان في 1982 وفي 2000، إثر انسحاب الجيش الإسرائيلي من مناطق كان يحتلها في الجنوب، لكنّ بعد حرب يوليو(تموز) 2006، قام مجلس الأمن بتعزيز هذه القوات عبر القرار 1701 وأوكل إليها مهام أخرى، أهمها مراقبة وقف إطلاق النار بين إسرائيل و"حزب الله" ودعم الجيش اللبناني والقوى الأمنية الشرعية للانتشار في جنوب لبنان، والمساعدة في وصول المعونات الإنسانية للمواطنين المدنيين.
T+ T T-