الجمعة 7 أكتوبر 2022
موقع 24 الإخباري

اكتشاف جديد يفتح الباب أمام شفاء الجروح الصعبة

صورة ميكروسكوبية لتلف أنسجة الجلد بسبب الجروح
صورة ميكروسكوبية لتلف أنسجة الجلد بسبب الجروح
توصل باحثون في جامعة كالجاري بكندا إلى طريقة جديدة واعدة لعلاج الالتهابات الجلدية البكتيرية والجروح. وقالوا إنهم حققوا اكتشافاً أساسياً يمكن أن يحسّن من إصلاح الأنسجة التي تعرضت لعدوى لاسيما الحالات التي يصعب علاجها مثل جروح السكري.

ونُشرت الدراسة في مجلة "نيتشر"، وتمت تحت إشراف الدكتورة راشيل كراتوفيل، التي قالت إنهم تمكنوا من تجنيد أنواع فرعية من خلايا الدم البيضاء لإزالة البكتريا من موقع الإصابة على الجلد.

وكشف البحث عن أن الخلايا الأحادية وحدها من بين خلايا الدم البيضاء قادرة على تسهيل التئام الجروح بشكل أسرع.

وتساعد الخلايا الأحادية في عملية الشفاء من خلال تنظيم مستويات اللبتين ونمو الأوعية الدموية أثناء إصلاح الجرح. كما أنها تنتج هرمون الجريلين، وهو هرمون يساعد على التئام الجروح بشكل أكثر كفاءة.

وتفتح هذه الدراسة الباب لإدخال هرمونات التمثيل الغذائي، مثل الجريلين واللبتين في مجالات علم المناعة وعلم الأحياء الدقيقة.

وقالت النتائج: "سيكون مثيراً للاهتمام، أن نرى كيف يستجيب هرمون الجريلين واللبتين في نماذج الأمراض الأخرى مثل السرطان، ومعرفة كيفية تغيير هذه العمليات عندما يعاني المريض من حالات متعددة في وقت واحد مثل السمنة ومرض السكري".
T+ T T-