الأربعاء 28 سبتمبر 2022
موقع 24 الإخباري

هل توصلت طهران لحلول وسط مع واشنطن؟

محادثات الاتفاق النووي في فيينا. (أرشيف)
محادثات الاتفاق النووي في فيينا. (أرشيف)
تناولت صحيفة "يسرائيل هيوم" الإسرائيلية ما نُشر في الساعات الأخيرة بشأن وضع خطة بين طرفي "أزمة النووي" مدتها يوماً من أجل تسويات تشمل تبادل أسرى وإلغاء عقوبات من أجل العودة من جديد إلى الاتفاق النووي.

وفي تقرير لها، صباح اليوم، ذكرت الصحيفة الإسرائيلية أنه في الوقت الذي يتزايد فيه الضغط من قبل تل أبيب على القوى العالمية لترك تلك الصفقة، أفادت تقارير دولية بأن الولايات المتحدة الأمريكية قد وافقت بالفعل على سلسلة من التنازلات التي يمكن أن تُحدد مصير المفاوضات مع إيران.

ووفقاً لوسائل إعلام في لندن، فقد تم تداول قائمة مفصلة بعدد من التنازلات في الأيام الأخيرة، مشيرة إلى خطة تمتد لـ120 يوماً بين الطرفين لتنفيذها، وتشمل عمليات لتبادل الأسرى وإلغاء العقوبات المفروضة على 17 مصرفاً و150 مؤسسة مالية في إيران، بالإضافة إلى فك تجميد الأموال الإيرانية المُجمدة في حسابات بكوريا الجنوبية بمبلغ يقدر بسبعة مليار دولار.
كما تشمل تلك القائمة إلغاء أوامر رئاسية من عهد الرئيس السابق دونالد ترامب، وفقاً لما أكدته صحيفة "إيران إنترناشيونال".
وذكرت "يسرائيل هيوم" أن الموعد النهائي الذي حدده الممثلون الأوروبيون لطهران في محاولة إحياء الاتفاق النووي الأصلي عام 2015 انتهى بحلول يوم الإثنين الماضي، لافتة إلى أن الطرفان أصرا على أن هذه هي الفرصة الأخيرة للتوصل إلى اتفاق بعد شهور من المناقشات في فيينا والتي شملت 9 جولات.




المطالب الإيرانية
وذكرت الصحيفة الإسرائيلية أن النظام في طهران يطالب برفع جميع العقوبات عن اقتصاده، وكذلك إنهاء التحقيق من قبل الوكالة الدولية للطاقة الذرية بشأن مادة مشبوهة يقال إنها وُجدت في عدد من المنشآت الإيرانية، لافتة إلى أنهم في طهران يطالبون الولايات المتحدة الأمريكية بإزالة الحرس الثوري من قائمة التنظيمات الإرهابية وهو الأمر الذي ترفضه واشنطن.


المفاوضات
ويرأس الفريق الإيراني نائب وزير الخارجية علي باقري، وعلى الجانب الآخر يحضر ممثلو الدول الموقعة على الاتفاقية النووية الأصلية منذ عام 2015، وتشمل الصين وروسيا وألمانيا وبريطانيا وفرنسا والولايات المتحدة الأمريكية المشاركة في المفاوضات بشكل غير مباشر من خلال ممثل الرئيس الأمريكي جو بايدن للمحادثات، روبرت مالي، فيما يدير العملية برمتها إنريكي مورا المفوض الأوروبي للمفاوضات إنريكي مورا. 
T+ T T-