السبت 1 أكتوبر 2022
موقع 24 الإخباري

إليزابيث الثانية.. 7 عقود على عرش بريطانيا

ملكة بريطانيا الراحلة إليزابيث الثانية (أرشيف)
ملكة بريطانيا الراحلة إليزابيث الثانية (أرشيف)
بوفاة الملكة البريطانية الخميس، تطوي البلاد 70 عاماً من عهد إليزابيث الثانية التي ظهرت آخر مرة منذ يومين حين صادقت رسمياً على تعيين ليز تراس، في منصب رئيسة الوزراء.

وتعد الملكة إليزابيث الثانية التي توفيت عن 96 عاماً، محاطة بعائلتها في قصر بالمورال في اسكتلندا، أكثر ملكات بريطانيا شعبية، وتولت العرش أطول فترة في تاريخ المملكة المتحدة، وحطمت الرقم القياسي ببقائها العرش سبعين عاماً، وفق "الحرة". 

محطات 
ولدت الملكة إليزابيث 21 أبريل (نيسان) 1926، وأصبحت وريثة العرش في العاشرة، ولم تذهب إلى مدرسة خارجية أبداً، وفقا لصحيفة "الغارديان".

اسمها بالكامل إليزابيث ألكسندرا ماري، والاسم الرسمي "إليزابيث الثانية"، وهي الابنة الكبرى للأمير ألبرت، دوق يورك، وزوجته إليزابيث باوز ليون، وفقا لموقع biography.

عند ولادتها، لم يظن أحد أنها ستصبح يوماً ملكة بريطانيا العظمى، واستمتعت بالعقد الأول من حياتها مع كل الامتيازات الملكية دون ضغوط لأنها وريثة، حسب الموقع.

تعلمت إليزابيث وشقيقتها الصغرى مارغريت في القصر على يد مدرسين، وتابعت الدورات الأكاديمية في الفرنسية والرياضيات، والتاريخ، إلى جانب دروس الرقص، والغناء، والفنون.


صدفة 
عندما توفي جد إليزابيث جورج الخامس في 1936، أصبح ابنه الأكبر، عم إليزابيث، الملك إدوارد الثامن، وريثا للعرش، لكن إدوارد الذي أحب الأمريكية واليس سيمبسون، تنازل عن العرش، بسبب التقاليد التي تمنع الملك من الارتباط من مطلقة.

وبصفتها ابنة الأبن الأصغر للملك جورج الخامس، لم تكن إليزابيث مرشحة لتولي العرش حتى تنازل عمها إدوارد الثامن دوق وندسور بعد ذلك، لصالح والدها في 11 ديسمبر(كانون الأول) 1936، وفق موقع "britannica".

وغير الحدث مجرى حياتها، وجعلها الوريثة المفترضة للتاج البريطاني. وبعد تولي والدها الملك جورج السادس العرش في 1937، أصبحت وريثة مفترضة لعرش بريطانيا.

مع اندلاع الحرب العالمية الثانية في 1939، بقيت إليزابيث وشقيقتها إلى حد كبير خارج لندن، بعد نقلهما إلى قلعة وندسور.

ومن هناك قدمت بأول برامجها الإذاعية الشهيرة في 1940، بخطاب لبث الطمأنينة بين أطفال بريطانيا بعد إجلائهم من منازلهم.

وبدأت إليزابيث تولي واجبات عامة أخرى، وكان أول ظهور علني لها، تفقد القوات في 1942، وبدأت أيضا في مرافقة والديها في زيارات رسمية داخل بريطانيا.

في 1945، انضمت إليزابيث إلى الخدمة الإقليمية البريطانية للمساعدة في المجهود الحربي، وتدربت جنباً إلى جنب مع بريطانيات أخريات لتصبح سائقة وخبيرة في الميكانيكا.

وسُمح لها ولشقيقتها بالاختلاط دون كشف هويتيما بالمواطنين في يوم النصر في أوروبا.

وفي 20 نوفمبر (تشرين الثاني) 1947، تزوجت إليزابيث ابن عمها الأمير فيليب، وعشية الزفاف، منح والدها الملك للعريس ألقاب دوق إدنبرة، وإيرل ميريونث، وبارون غرينتش.

وولد طفلهما الأول الأمير تشارلز، تشارلز فيليب آرثر جورج في 14 نوفمبر(تشرين الثاني) 1948 في قصر باكنغهام.

ملكة في الـ25
وفي صيف 1951، تدهورت صحة الملك جورج السادس بشكل خطير، وفي 6 فبراير (شباط) 1952، تولت إليزابيث الثانية عرش بريطانيا، عندما كانت في الـ 25، وتوجت رسمياً في كنيسة وستمنستر في 2 يونيو (حزيران) 1953.

عند تولي الملكة إليزابيث، أصبح ابنها الأمير تشارلز وريثا للعرش، باسم أمير ويلز في 26 يوليو (تموز) 1958.

وانجبت الملكة الأميرة آن، في 15 أغسطس (آب) 1950، والأمير أندرو في 19 فبراير(شباط) 1960، والأمير إدوارد في 10 مارس (أذار) 1964. وهي جدة الأميرين وليام وهاري.


أرقام قياسية

كانت إليزابيث أكبر ملكة على العرش في العالم، وكانت الملكة الأكثر بقاء في حكم بريطانيا وتولت العرش أكثر من سبعين عاما.

وفي 2015، حطمت إليزابيث الثانية الرقم القياسي السابق لجدتها الملكة فيكتوريا التي استمر حكمها 63 عاما و7 أشهر ويومين، من 20 يونيو (حزيران) 1837 إلى 22 يناير (كانون الثاني) 1901.

وزارت اليزابيث الثانية بصفتها ملكة أكثر من 100 دولة، وهو رقم قياسي آخر لعاهل بريطاني.


وأدت الملكة أكثر من 150 زيارة إلى دول الكومنولث، فزارت كندا 22 مرة، وهو أكثر بلد عضو في الكومنولث تزوره، و13 مرة إلى فرنسا التي تتحدث لغتها، وتمثل أكثر بلد أوروبي زارته.

ووفق حسابات "ديلي تلغراف"، جالت إليزابيث حول العالم 42 مرة تقريباً، قبل أن تتوقف عن السفر إلى الخارج في نوفمبر (تشرين الثاني) 2015 عندما كانت في الـ 89.

وعاصرت الملكة 15 رئيس وزراء منذ ونستون تشرشل بين 1952و1955 إلى ليز تراس في 2022.

والتقت الملكة إليزابيث 13 رئيساً من الرؤساء الـ14 الأمريكيين، من هاري ترومان بين 1945 و1953، إلى جو بايدن في 2021، وقابلت طيلة حكمها 4 باباوات كاثوليك هم يوحنا 23 في 1961، يوحنا بولس الثاني في 1980، و1982، و2000، بنديكتوس 16 في 2010،
وفرنسيس في 2014.

واستمر زواجها من الأمير فيليب 73 عاماً حتى وفاته في أبريل (نيسان) 2021، ما يمثل أيضا رقما قياسياً لملك بريطاني.

وكانت الملكة إليزابيث الثانية أول عاهل بريطاني يزور الصين، في 1996، وأول ملك بريطاني يلقي كلمة أمام مجلس النواب الأمريكي، في 16 مايو (أيار) 1991.

ملكة إلكترونية
وأرسلت أول رسالة إلكترونية شخصية في 26 مارس (أذار) 1976، عند زيارتها لمركز أبحاث في وزارة الدفاع، وفي 1997، أطلقت أول موقع إلكتروني رسمي لقصر باكنغهام.

وكتبت أول تغريدة على تويتر في 2014، فيما نشرت أول منشور على انستغرام في 2019.

لم يسبق لعاهل بريطاني  تولى العرش لهذه الفترة الطويلة. ومن غير المرجح أن يحقق أي ملك آخر ذلك، فوريثها الأمير تشارلز يبلغ 73 عاماً فيما نجله وليام سيحتفل بعيده الأربعين قريبا.

T+ T T-