الأحد 27 نوفمبر 2022
موقع 24 الإخباري

حرب أوكرانيا مسألة حياة أو موت لبوتين

الرئيس الروسي فلاديمير بوتين.(أرشيف)
الرئيس الروسي فلاديمير بوتين.(أرشيف)
رأى هو شيجين رئيس التحرير السابق لصحيفة "غلوبال تايمز" الصينية التي يشرف عليها الحزب الشيوعي الحاكم أن غزو أوكرانيا صار مسألة "حياة أو موت" للرئيس الروسي فلاديمير بوتين، وأن الانسحاب من الحرب ليس أحد خياراته في ظل تفاقم التوتر بين موسكو و"الناتو"، وحض على وضع حد للتصعيد.

أرجوكم لا تنسوا أنه لن يكون هناك فائز أو خاسر مطلق في نزاع عسكري بين قوى نووية... كل من يحاول التغلب على الطرف الآخر مجنون
وكتب هو أن الولايات المتحدة والغرب مصممان على هزيمة روسيا، أما بوتين فلا يرى خياراً أمامه غير النصر. وبعبارة أخرى، قال "إن هذا الصراع وجودي بالنسبة لبوتين، صراع حياة أو موت".

وحض روسيا والناتو على "عدم ترهيب أو إرباك الطرف الآخر"، مضيفاً أنه من المرجح جداً أن يصل صدام الإرادات إلى نقطة محددة، وعند هذه النقطة من الممكن استخدام جميع الوسائل المتاحة لانتصار الجانب الذي يستخدمها، قائلاً إن موقف روسيا كقوة نووية يجب أن يؤخذ في الاعتبار في أي قرارات يتخذها الغرب.

وإذ أقر بأن القوات المسلحة الأوكرانية المجهزة من قبل الغرب صارت أقوى، نبه إلى أن هجومها المضاد لا يعني أنها تستطيع إعادة تشكيل نتيجة الحرب. وأضاف: "عندما تتحول الحرب إلى صراع حياة أو موت فيما يريد الغرب الفوز بالنصر النهائي، فإنه يحتاج إلى التغلب على الثقة والقوة التي منحتها الأسلحة النووية لروسيا".

حرب نووية
ويرى هو أنه من حيث الأخلاق والمصالح الفعلية للبشرية، لا ينبغي تصعيد الصراع الروسي -الأوكراني إلى حرب نووية في أي وقت، محذراً من أن ذلك سيؤدي إلى فتح صندوق باندورا، وسيؤدي حتماً إلى سلسلة من العواقب التي لا يمكن تصورها.

ومع ذلك ، لم يصرح أي من القادة الروس بأنهم سيستخدمون الأسلحة النووية. وقال بوتين: "عندما تتعرض وحدة أراضي بلادنا للخطر، فإننا بالتأكيد سنستخدم كل الوسائل المتاحة لنا". وتم تفسير ذلك على أنه استعداد روسيا لاستخدام الأسلحة النووية في حالة تصاعد الحرب".

ودعا إلى وقف إطلاق النار والتفاوض بدلاً من المواجهة المتزايدة بين روسيا والناتو. وكتب: "أرجوكم لا تنسوا أنه لن يكون هناك فائز أو خاسر مطلق في نزاع عسكري بين قوى نووية... كل من يحاول التغلب على الطرف الآخر مجنون".


T+ T T-