الإثنين 26 سبتمبر 2022
موقع 24 الإخباري

أرمينيا: الجيش الأذري ارتكب "فظائع لا توصف"

قتلى من الجيش الأرميني (أرشيف)
قتلى من الجيش الأرميني (أرشيف)
اتهم رئيس الوزراء الأرميني نيكول باشينيان، الخميس، أذربيجان بارتكاب "فظائع لا توصف" خلال القتال العنيف الذي اندلع في الآونة الأخيرة بين الجارتين العدوتين في منطقة القوقاز.

وقال باشينيان في خطابه أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك، إنه "منذ أن هاجمت أذربيجان أرمينيا المجاورة في 13 سبتمبر(أيلول) الجاري، كانت هناك أدلة على أعمال تعذيب، وتشويه الجنود، والقتل خارج نطاق القضاء، وسوء معاملة أسرى الحرب الأرمن.

وتابع باشينيان "تم تشويه جثث القتلى الإناث من أفراد الجيش الأرمني ثم تم تصويرها بالفيديو بغطرسة مع قسوة استثنائية من قبل العسكريين الأذريين".

وأضاف "أنه يجري تبادل مقاطع الفيديو التي تظهر جرائم حرب شنيعة وجرائم ضد الإنسانية والإشادة بها عبر وسائل التواصل الاجتماعي الأذرية من جانب المستخدمين الأفراد".

وقال باشينيان إنه تم ارتكاب "فظائع لا توصف" ودعا أذربيجان إلى الانسحاب من الأراضي الأرمينية وإرسال بعثة مراقبة دولية إلى المناطق الحدودية بين أرمينيا وأذربيجان.

وهاجمت أذربيجان في 13 سبتمبر(أيلول) أرمينيا، مدعية تعرضها للاستفزاز من الجانب الأرميني.

ووصف باشينيان الهجوم يوم الخميس بأنه "غير مبرر ولا مسوغ له".

ويعتقد المراقبون أن أذربيجان تستغل واقع أن روسيا، التي تعمل كضامن لأمن أرمينيا، منشغلة حالياً بالحرب في أوكرانيا.

ودخلت أرمينيا وأذربيجان منذ عقود في نزاع حول منطقة ناغورني قرة باغ، التي كانت أغلبية سكانها من الأرمن تاريخياً، لكنها كانت من الناحية القانونية جزءاً من أذربيجان تحت الحكم السوفيتي.

ومع ذلك، فإن اندلاع الاشتباكات الأخيرة لم يكن متمركزاً في ناجورني قرة باغ، ولكن في مواقع في أرمينيا، وفقاً لمصادر أرمينية.
T+ T T-