الثلاثاء 29 نوفمبر 2022
موقع 24 الإخباري

اعتراف صادم من لويس إنريكي بعد خسارة "الماتادور"

 لويس إنريكي (تويتر الاتحاد الإسباني)
لويس إنريكي (تويتر الاتحاد الإسباني)
أكد المدير الفني لمنتخب إسبانيا، لويس إنريكي مارتينيز، عقب الخسارة على يد سويسرا (1-2) في الجولة الخامسة ببطولة دوري الأمم الأوروبية، أن الشوط الأول كان "الأكثر سوءاً" في حقبته كمدرب لـ"الماتادور".

وحلل إنريكي الخسارة خلال المؤتمر الصحافي عقب اللقاء الذي احتضنه ملعب لا روماريدا "لا أتذكر مباراة بهذا العدد من الأخطاء الفنية من أكثر من لاعب، وإضافة على هذا، الهدفين الذين سكنا شباكنا من ركلتين ركنيتين، وبشكل خاص الهدف الأول الذي جعلنا متأخرين في النتيجة. الأداء تحسن كثيراً في الشوط الثاني، وشهد أخطاء أقل".

ورغم الخسارة، التي كلفت إسبانيا صدارة المجموعة لصالح البرتغال قبل جولة من النهاية التي ستشهد مواجهة حاسمة بين المنتخبين، إلا أن مدرب "الماتادور" أكد عدم وجود "أي شك" قبل مونديال قطر في نوفمبر (تشرين الثاني) المقبل.

وأوضح "الأمر يتعلق بالتحسن. بالطبع من الأفضل أن تدخل بطولة مثل هذه بسلسلة إيجابية، ولكننا مستعدون تماماً لما هو قادم. هناك إيمان كامل في هذه المجموعة".

وحول توابع خسارة اليوم، أوضح إنريكي أن حتى التعادل لم يكن ليمنحهم الأفضلية في المباراة الأخيرة أمام البرتغال، التي يجب على إسبانيا خوضها بحتمية الفوز.

وأشار "المباراة الحقيقية في إطار التحضير لمونديال قطر ستكون أمام البرتغال. لقد تعادلنا أمامهم في المباراة الأولى (3-3)، ولكن حتى هذه النتيجة لن تخدمنا الآن. كانت هناك مباريات كان الفوز فيها أقرب لنا من الخسارة.

 سنخاطر بأقصى شكل ممكن أمام فريق من المستوى الأول ويمتلك لاعبين كبار".

كما شدد أيضاً على أن هذا المنتخب "متخصص في مواجهة أي مواقف صعبة"، وأنه مستعد تماما للمونديال.

يذكر أن الجولة الختامية في المجموعة يوم الثلاثاء المقبل ستشهد مواجهة "الحسم" بين جارتي شبة الجزيرة الأيبيرية في مدينة براغا البرتغالية، حيث أن فوز أو تعادل أصحاب الأرض يمنحهم التأهل لنصف النهائي، بينما سيعني فوز الإسبان استعادة الصدارة وبلوغ نصف النهائي للنسخة الثانية على التوالي.
T+ T T-