الخميس 8 ديسمبر 2022
موقع 24 الإخباري

دبي تعزز تواجدها في عالم "الميتافيرس" .. فما هو؟

يكتسح عالم "الميتافيرس" اليوم العديد من الدول ويشهد نمواً متسارعاً يوماً بعد يوم، لاعتباره طريقة جديدة للعيش والعمل والتفاعل البشري في المستقبل، ويمكن تطبيقه في مختلف مجالات الحياة اليومية، وابتكار عوالم رقيمة مبتكرة من خلاله تلامس مختلف القطاعات وتأثيره في حياة الجميع.

وعليه بذلت حكومة الإمارات جهوداً عديدة لتعزيز اعتماد هذه التقنيات ومواكبة التكنولوجيا والتقنيات الرقمية، وتهدف إمارة دبي إلى أن تصبح واحدة من أكبر 10 اقتصادات في العالم للميتافيرس، فما هو "الميتافيرس" وكيف تسعى دبي استخدامه؟

ما هو "الميتافيرس"
يتكون عالم "الميتافيرس" من سلسلة عوالم افتراضية تضم تفاعلات لا حدود لها بين المستخدمين من خلال "الأفاتار" الخاص لكل مستخدم، وهي الحلقة الرئيسية التي تربط العالم المادي والرقمي معاً، وهذا ما يجعل "الميتافيرس" العالم الافتراضي الرئيسي في هذا الكون، ويعتبر "الميتافيرس" واقعاً رقمياً يجمع بين جوانب الوسائط الاجتماعية، والألعاب عبر الإنترنت، والواقع المعزز (AR)، والعملات المشفرة للسماح للمستخدمين بالتفاعل بشكل افتراضي.

ويشير مفهوم "ميتا فيرس" غالباً إلى تطور الإنترنت، وعادة ما يوصف بأنه مساحات عبر الإنترنت حيث يتيح للأشخاص التواصل الاجتماعي والعمل واللعب، وما يميز هذه المساحات أنه لا تختفي هذه عند الانتهاء من استخدامها.

تفاعل المستخدمين
و"ميتافيرس" هو مصطلح لوصف العالم الرقمي، الذي يمكن أن يتفاعل معه العديد من المستخدمين في بيئة ثلاثية الأبعاد، وتتكون كلمة "ميتافيرس" من قسمين الأول "meta" بمعنى ما وراء، أو الأكثر وصفاً، والثاني "Verse" المُصَاغ من "Universe" وتعني ما وراء العالم.

طريقة الدخول
ويمكن للراغبين بتجربة هذا العالم الافتراضي، الدخول إليه عن طريق منتجات وأجهزة خاصة مثل نظارات الواقع الافتراضي Oculus VR وأجهزة الحاسوب والهواتف الذكية، والواقع المعز، (AR) والواقع المختلط والواقع الافتراضي (VR)، وتقنيات العالم الافتراضي.

وتمتلك دولة الإمارات بنية تحتية رقمية متقدمة جعلت منها رائدة في قطاع التكنولوجيا، إذ تتميز هذه البنية بأسرع اتصال للنطاق العريض للأجهزة المحمولة في العالم، كما أن الإمارات تعتبر الدولة العربية الوحيدة في قائمة الدول العشر الأكثر تنافسية من الناحية الرقمية، بالإضافة إلى تصنيفها بالمرتبة الأولى عالمياً في مؤشر ريادة الأعمال العالمي 2022.

وتعزيزاً لدمج وتسخير العالم الافتراضي "ميتافيرس" في استشراف المستقبل، قامت حكومة دبي مؤخراً بإنشاء لجنة عليا لتكنولوجيا المستقبل والاقتصاد الرقمي، للإشراف على جهود الإمارة لترسيخ مكانتها كمركز عالمي رئيسي لاعتماد تكنولوجيا "الميتافيرس"، ونتيجة لهذا اختيار إماراتي دبي وأبوظبي من قبل "میتارفيرس هولدينغز"، كأول مدينتين يتم إطلاقهما كجزء من طرحها لـ "الميتافيرس العالمي"، حيث سيتم توافق بيئتهما الافتراضية المتطورة مع الأحداث والمواقع الواقعية، مع النسخة التجريبية المتوقع طرحها في الربع الرابع من 2022، وستصبح متاحة على مستوى العالم بعد ذلك بوقت قصير.

استراتيجية خاصة
وأطلقت إمارة دبي "استراتيجية دبي للميتافيرس" سعياً لأن تصبح مركزاً رئيسياً لمجتمع "الميتافيرس" العالمي، ولمضاعفة عدد شركات البلوك تشين 5 أضعاف قياساً بالعدد الحالي، وذلك بعد نجاحها باستقطاب 1000 شركة تعمل في مجال البلوك تشين و"الميتافيرس".

وتركز المحاور الرئيسية لاستراتيجية الميتا فيرس في دبي، على الواقع الممتد الذي يدمج العالمين الواقعي والافتراضي معاً، والواقع المعزز، والواقع الافتراضي، والواقع المختلط، والتوائم الرقمية التي تعتبر تمثيلاً افتراضياً لكائن أو نظام يمتد عبر دورة حياته.

تشجيع الابتكار
وتهدف الاستراتيجية إلى تشجيع الابتكار في مجال "الميتافيرس" وتعزيز المساهمة الاقتصادية ودعم الابتكار، فضلاً عن تنمية المواهب في هذا المجال من خلال تنظيم ورش تعليمية وتدريبية في المؤسسات الحكومية ولمطوري تطبيقات الميتافيرس وصناع المحتوى، وتطوير تطبيقات الميتافيرس وطرق استخدامها لتطوير أنظمة المؤسسات الحكومية والقطاعات الرئيسية مثل السياحة والتعليم والبيع بالتجزئة والعمل عن بُعد والرعاية الصحية والقطاع القانوني.

ملتقى للميتافيرس
وبعد إطلاق استراتيجية دبي للميتافيرس، أعلنت الإمارة عن تنظيم "ملتقى دبي للميتافيرس" الذي عقد اليوم الأربعاء، بمشاركة أكثر من 300 خبير إقليمي ودولي وعشرات الشركات العالمية لاستكشاف الاقتصاد الرقمي وتحديد كيف يمكن للحكومات والشركات إطلاق الإمكانات غير المحدودة للميتافيرس، بالإضافة إلى أن هذا الحدث سيسلط الضوء على إمكانات دبي كمركز رائد لتمكين الرواد وتزويدهم بالأدوات الأساسية لبناء مستقبل الميتافيرس.
T+ T T-