الثلاثاء 29 نوفمبر 2022
موقع 24 الإخباري

الانتخابات الإسرائيلية الخامسة.. في طريق مسدود

الانتخابات الإسرائيلية. (أرشيف)
الانتخابات الإسرائيلية. (أرشيف)
يبدو أن "الطريق المسدود" هو سيد المشهد أمام الانتخابات الإسرائيلية المقررة خلال شهر، حيث أن أياً من الكتلتين الرئيسيتين لم يستطع توسيع قاعدته الشعبية وقلب المعادلة، ما ينذر بأزمة شبيهة بما حصل بعد الجولات الانتخابية السابقة.

وفقاً لاستطلاع رأي للقناة الـ12 الإسرائيلية، فإن كتلة زعيم المعارضة بنيامين نتانياهو، ستحصل على 59 مقعداً في الكنيست الإسرائيلي، أي أقل بمقعدين مقارنة بالاستطلاعات السابقة، في مقابل 57 مقعداً للكتلة المناهضة، وهو عدد غير كاف أيضاً لتشكيل حكومة إسرائيلية جديدة.



 ونقل موقع "آي 24 نيوز" الإسرائيلي، عن الاستطلاع أن المقاعد الأربعة ذهبت إلى الجبهة العربية للتغيير ذات الأغلبية العربية، التي لا تنتمي إلى كتلة نتنياهو ولا للكتلة المناهضة له، علماً أن تأليف حكومة يفرض على الكتلة الرئيسية تشكيل ائتلاف مع القائمة العربية المشتركة، وهو ما يعارضه بالفعل بعض أعضاء حزب "يش عتيد" بزعامة رئيس الوزراء الإسرائيلي يائير لابيد.

وبحسب الاستطلاع، يحصل حزب الليكود على 32 مقعداً ليظل الأوفر حظاً بين الأحزاب على الساحة السياسية في إسرائيل، يليه حزب "يش عتيد" مع 24 مقعداً فقط، فيما يحصل حزب الوحدة الوطنية بزعامة بيني غانتس وجدعون ساعر على 13 مقعداً. أما الأحزاب الأخرى فحافظت على نفس عدد مقاعد الاستطلاعات السابقة.

والانتخابات الإسرائيلية الخامسة تشكل استمراراً لحالة الجمود السياسي الذي تشهده إسرائيل منذ 4 أعوام، حيث لم تسمح أي من الانتخابات السابقة بتأليف حكومة إسرائيلية ذات غالبية. وعندما نجح نفتالي بينيت ويائير لابيد في تشكيل حكومة يتقاسمان فيها رئاسة الوزراء بعد الإطاحة بنتانياهو، لم تستطع تلك الحكومة التي وُصفت بـ"الهشة" أن تكمل عامها الأول ليتقرر عقد انتخابات جديدة في الأول من نوفمبر (تشرين الثاني) المقبل.
T+ T T-