الإثنين 28 نوفمبر 2022
موقع 24 الإخباري

الناتو: انتصار بوتين "كارثة"

الأمين العام لحلف الأطلسي ينس ستولتنبرغ (أرشيف)
الأمين العام لحلف الأطلسي ينس ستولتنبرغ (أرشيف)
ندد الأمين العام لحلف شمال الأطلسي "الناتو" ينس ستولتنبرغ بضم روسيا أربع مناطق أوكرانية، واعتبر الخطوة "غير قانونية وغير شرعية"، لافتاً إلى أن ترك الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ينتصر في أوكرانيا سيكون كارثياً.

وقال في مؤتمر صحفي أمس الجمعة إن "هذه أكبر محاولة لضم أراض أوروبية بالقوة منذ الحرب العالمية الثانية"، وأضاف أن "حلفاء الناتو، لم ولن يعترفوا بأي من هذه الأراضي جزءاً من روسيا"، داعياً كل الدول إلى رفض عملية الضم.

وأوضح أكبر مسؤول بالحلف أن الخطوة "تمثل أخطر تصعيد منذ بداية الحرب"، وتعهد بتقديم مزيد من الدعم لأوكرانيا، وقال "لدينا (هذا) المزيج من التعبئة في روسيا، والأحاديث النووية المتهورة والخطيرة ثم الضم المخالف للقانون اليوم، أو محاولة ضم أجزاء من أوكرانيا".

وأضاف "كل هذا، معاً، يمثل أخطر تصعيد للصراع منذ البداية، وهدف الرئيس بوتين هو أن يردعنا عن دعم أوكرانيا، لكنه لن ينجح في ذلك"، وتابع "من حق أوكرانيا استعادة هذه الأراضي التي تم احتلالها بالقوة، وسندعمها لتواصل تحريرها"، وأوضح أن هذه المناطق تعود إلى أوكرانيا، وكذلك شبه جزيرة القرم التي ضمّتها موسكو في العام 2014.

وحذر قائلاً "نحن نرصد من كثب ما تفعله روسيا، وأعلمنا روسيا بشكل واضح جداً أنه سيكون هناك تداعيات خطيرة في حال تمّ استخدام السلاح النووي في أوكرانيا".

ولدى سؤاله عن طلب ترشح أوكرانيا لعضوية الأطلسي "في شكل عاجل" والذي أعلنه الرئيس فولوديمير زيلينسكي في وقت سابق، قال "لكلّ ديموقراطية في أوروبا الحقّ في الانضمام إلى الناتو وقد كررنا أن الباب سيبقى مفتوحاً"، لكنه ذكّر بأن قرار الموافقة على العضوية يتطلّب إجماع الدول الأعضاء الـ 30.

وشدّد أيضاً على رفض الناتو المشاركة بشكل مباشر في النزاع بين أوكرانيا وروسيا، وأكّد أن الحلفاء سيدافعون عن منشآتهم الاستراتيجية بعد الأعمال التخريبية المفترضة في خطّيْ أنابيب غاز نورد ستريم 1 و2 في مياه بحر البلطيق الدولية قبالة جزيرة بورنهولم، وقال "هناك سفن وطائرات تابعة للحلف في المنطقة وتجمع معلومات مفيدة للتحقيق القائم بهدف تحديد ما وراء هذه الهجمات".
T+ T T-