الأربعاء 30 نوفمبر 2022
موقع 24 الإخباري

أوبك+ تبحث أكبر خفض لإنتاج النفط منذ أزمة كورونا

منشأة نفطية في السعودية (أرشيف)
منشأة نفطية في السعودية (أرشيف)
قالت مصادر من أوبك إن مجموعة أوبك+ لمنتجي النفط تبحث تخفيض إنتاج بما يزيد على مليون برميل يومياً، وأن التخفيضات الطوعية من أي دولة عضو يمكن أن تكون إضافة إلى ذلك ما يجعله الخفض الأكبر منذ 2020.

ومن المقرر عقد الاجتماع الذي سيبحث التخفيضات في 5 أكتوبر(تشرين الأول)، وهو أول اجتماع حضوري منذ مارس (آذار) 2020، بعد انخفاض الأسعار وتقلب الأسواق.

وترفع أوبك+، التي تضم الدول الأعضاء في أوبك وحلفاء مثل روسيا، إنتاجها تدريجياً لإلغاء التخفيضات القياسية التي أقرتها في 2020.

ومع ذلك انخفضت الأسعار، تحت 90 دولاراً للبرميل من 120 دولاراً في الأشهر الماضية وذلك بسبب مخاوف على الاقتصاد العالمي وارتفاع الدولار بعد رفع مجلس الاحتياطي الاتحادي الفائدة.

ومن شأن أي تقليص كبير في الإنتاج الآن إثارة غضب الولايات المتحدة التي تضغط لزيادة الضخ لخفض أسعار النفط، وعائدات روسيا من الخام في الوقت الذي يسعى فيه الغرب إلى عقاب موسكو على غزو أوكرانيا.

وقال مصدر مطلع في الأسبوع الماضي إن موسكو تود أن تخفض أوبك+ مليون برميل يومياً أو 1% من الإمدادات العالمية.

وقالت مصادر يوم الأحد إن الخفض ربما يتجاوز مليون برميل يومياً.

وقال مصدر في أوبك اليوم الإثنين إن تخفيضات طوعية من دول أعضاء منفردة ستضاف إلى تلك التخفيضات.

وقال ستيفن برينوك من بي.في.إم إن المخاوف من الركود بسبب ضعف الطلب، أزعجت أوبك+ ، ومن ثم فهي مستعدة لاتخاذ إجراءات وقائية.

وأضاف "يجب الإشارة إلى أن أوبك+ تضخ بالفعل أقل من هدفها بما يتجاوز 3 ملايين برميل يومياً، وبالتالي فإن أي تخفيضات أخرى لن تؤدي إلا إلى تفاقم شح الإمدادات".
T+ T T-