الأربعاء 19 أبريل 2023 / 00:23

"وقف المليار وجبة".. دعم إماراتي مستدام لإغاثة المحتاجين

24- محمد رمضان

العمل الإنساني والإغاثي نهج راسخ في مجتمع الإمارات الغني عن التعريف بسمعته المشرفة التي تسبقه في نشر قيم الخير والعطاء بشهادة دولية، بفضل ما تقدمه عاصمة العالم الإنسانية من مبادرات ودعم لا محدود للمحتاجين أينما كانوا.

وتأتي حملة "وقف المليار وجبة" لترسخ مكانة الإمارات الرائدة في مجالات العمل الإنساني، وتستكمل مبادرات إطعام الطعام الرمضانية التي أطلقها نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، خلال الثلاثة أعوام الماضية، بالتزامن مع حلول شهر رمضان.

أكبر صدقة جارية

وفي أكبر صدقة جارية لشعب الإمارات، نجحت حملة "وقف المليار وجبة" في تدشين أكبر صندوق وقفي لإطعام الطعام بشكل مستدام، وجمع مليار و75 مليون درهم، خلال 4 أسابيع، لتحقق بذلك هدفها قبل نهاية شهر رمضان المبارك. 
وتجسيداً لنموذج القيادة الإنسانية الملهمة، أعلن الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم عن تقديم دعم شخصي للحملة بأصول عقارية ومبالغ نقدية قيمتها 250 مليون درهم.

تفاعل مجتمعي

إلى ذلك، يعكس التفاعل المجتمعي الواسع مع "وقف المليار وجبة" ثقافة البذل والعطاء التي يتميز بها مجتمع الإمارات، إذ شارك في الحملة 180 ألف مساهم من أفراد وشركات تسابقت على فعل الخير وجمعت 825 مليون درهم لدعم المحتاجين ومكافحة الجوع في عشرات الدول حول العالم.
وفي رمضان 2020، بدأت حملات إطعام الطعام بحملة 10 ملايين وجبة، وسجلت مساهمات فاقت المستهدف الرئيس والمعلن، بجمع 15.3 مليون وجبة، فيما نجحت حملة "100 مليون وجبة" في رمضان 2021 بمضاعفة عدد الوجبات التي وزعتها لتصل إلى ما يعادل 220 مليون وجبة، وفي رمضان 2022 حققت حملة "مليار وجبة" مستهدفاتها في أقل من شهر، وساهمت بإطعام الطعام في 50 دولة حول العالم.