الرئيسان الجنوب إفريقي سيريل رامافوزا والروسي فلاديمير بوتين (أرشيف)
الرئيسان الجنوب إفريقي سيريل رامافوزا والروسي فلاديمير بوتين (أرشيف)
الأحد 9 يوليو 2023 / 20:38

جنوب إفريقيا: سننظم بريكس رغم مذكرة التوقيف بحق بوتين

أكد رئيس جنوب إفريقيا سيريل رامافوزا، الأحد، أن بلاده ستنظم في أغسطس (آب) القمة المقبلة لمجموعة بريكس والتي دعي إليها الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، وذلك رغم مذكرة التوقيف الصادرة بحقه من المحكمة الجنائية الدولية.

تعود العلاقات بين جنوب إفريقيا وروسيا إلى زمن نظام الفصل العنصري

وصرح رامافوزا لصحافيين: "نتقدم في تنظيم قمة بريكس ونجري مناقشات نهائية حول الشكل"، موضحاً أن هذا الاجتماع الذي يضم مبدئياً جنوب إفريقيا والبرازيل والصين والهند وروسيا سيتم "حضورياً".


ولم يشر الى حضور بوتين أو عدم حضوره، علماً أن الأخير مستهدف منذ مارس (آذار) بمذكرة توقيف أصدرتها المحكمة الجنائية الدولية، بتهمة ارتكاب جريمة حرب عبر "ترحيل" أطفال أوكرانيين منذ هجوم الجيش الروسي  على أوكرانيا، الأمر الذي تنفيه موسكو.

وأضاف رامافوزا رداً على سؤال على هامش مؤتمر لحزبه الحاكم "سننظم قمة بريكس حضورياً. التزمنا جميعاً (هذا الأمر). لم نعقد قمة حضورية منذ نحو ثلاثة أعوام. لن تكون افتراضية".

وبوصفها عضواً في المحكمة الجنائية الدولية، من واجب جنوب افريقيا نظرياً توقيف الرئيس الروسي في حال دخوله أراضيها.

ويشكل هذا الأمر معضلة دبلوماسية جدية لبريتوريا التي رفضت إدانة موسكو منذ بدء هجومها على أوكرانيا.

وسرت شائعات تناقلتها وسائل إعلام محلية مفادها أن بريتوريا تعتزم نقل القمة إلى الصين تجنباً لتوقيف بوتين.

وتؤكد جنوب إفريقيا أنها تبنت موقفاً محايداً لتتمكن من "أداء دور في حل النزاعات"، على ما قال رامافوزا سابقاً، مؤكداً أنه تشاور مراراً مع بوتين.

إلى ذلك، استضافت بلاده في فبراير (شباط) تدريبات بحرية مع روسيا والصين قبالة سواحلها، الأمر الذي أثار "قلق" القوى الغربية الكبرى.

وتعود العلاقات بين جنوب إفريقيا وروسيا إلى زمن نظام الفصل العنصري، إذ دعم الكرملين الحزب الحاكم في تصديه لهذا النظام.