الإثنين 28 أغسطس 2023 / 20:58

تحديد موعد محاكمة ترامب في قضية "تغيير نتائج الانتخابات"

حددت قاضية اتحادية، الرابع من مارس (آذار) 2024، موعداً لبدء المحاكمة الجنائية للرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب، بتهمة محاولة تغيير نتيجة انتخابات عام 2020، التي انتهت بخسارته، في محاولة فاشلة للبقاء في السلطة.

وقالت القاضية تانيا تشوتكان، "للجمهور الحق في التوصل إلى حل سريع وفعال لهذه القضية"

وكان محامو ترامب طلبوا في وقت سابق وقتاً أطول لتحضير وتجهيز خطط الدفاع عن موكلهم، مطالبين بأن تعقد المحاكمة في عام 2026، أي بعد الانتخابات الرئاسية المقبلة المقررة في نوفمبر (تشرين الثاني) 2024 بفترة طويلة.  

ورغم توجيه 4 تهم إلى ترامب، إلا أنه يبقى الشخص الأوفر حظاً لخوض الانتخابات مرشحاً عن الحزب الجمهوري، لمنافسة خلفه الرئيس الديمقراطي الحالي جو بايدن. 

وفي ظل تحديد موعد المحاكمة في مارس (آذار) المقبل، فذلك يعني أنه يتعين على ترامب، المزامنة بين الدفاع عن نفسه في أروقة المحاكم، وبذل جهود كبيرة في حملاته الانتخابية، إن فاز بتأييد الحزب الجمهوري، للعودة إلى البيت الأبيض مرة أخرى. 

ورفضت القاضية تشوتكان في واشنطن، اليوم الإثنين، مطلب فريق ترامب الدفاعي، قائلة لن يحصلوا على ما يريدونه من وقت. وأكدت في تصريحات صحافية، أنه سيتعين على ترامب التوفيق بين دفاعه القانوني وجهوده للفوز بترشيح الحزب الجمهوري لانتخابات الرئاسة عام 2024. 

ووُجهت تهم جنائية إلى ترامب في 4 قضايا هذه السنة، اثنتان منها في واشنطن والثالثة في نيويورك، والرابعة في ولاية جورجيا.

غير أن القضية المرفوعة أمام القاضية تشاتكن قد تشكل الخطر الأكبر عليه، خصوصاً إذا كانت أول قضية يحاكم فيها ضمن جدول قضائي حافل ينتظر ترامب.

ويرفض ترامب جميع التهم الموجهة إليه، ويؤكد أنها مؤامرة سياسية تهدف لمنعه من العودة إلى الرئاسة.