تعاني جينيفر من اضطراب الشخصية الانفصامية (ميرور)
تعاني جينيفر من اضطراب الشخصية الانفصامية (ميرور)
الثلاثاء 12 سبتمبر 2023 / 20:13

تعاني من اضطراب نادر يجعلها تعتقد أنها رجل يسمى الشيطان

24 - يوسف محمد

تعاني امرأة من ولاية كولورادو الأمريكية، من اضطراب نادر في شخصيتها، يجعلها تعتقد بأنها رجل يدعى “الشيطان”.

تدعي طالبة الدكتوراه في الهندسة جينيفر دوماريسك (33 عاماً)، من كولورادو، بأنها تمتلك شخصيات متعددة، بما في ذلك شخصية رجل غامض قالت إن اسمه “الشيطان"، وتصفهم بأنهم مجموعة من الأصدقاء.




وقد عانت جينيفر من هذه الحالة بعدما تعرضت للاعتداء الجنسي عندما كانت طفلة صغيرة.  وعندما أصبحت في العشرين من عمرها، بدأ اضطراب الشخصية الانفصامية يتطور لديها ويتحول إلى نوبات من فقدان الذاكرة، قد تستمر إلى يومين. 



وبعد انتهاء نوبات فقدان الذاكرة كانت جينيفر تكتشف إصابات ألحقتها بجسمها دون أن تتذكر بأنها تسببت بها، ففي إحدى المرات استيقظت من النوبة لتجد نفسها وقد  تناولت زجاجة كاملة من الحبوب دفعة واحدة. 




في البداية اعتقدت الشابة أنها مصابة بالذهان، لكنها عانت بصمت وحاولت التغلب على المرض بنفسها خوفاً من وصمة العار المحيطة بالأمراض العقلية، لكن الأمور بدأت تخرج عن نطاق السيطرة.


وتقول، إنها بدأت تشعر فجأة بأنها رجل أو طفل صغير أو مراهق غاضب بعد سنوات من إصابتها بالحالة، واستمرت الأمور بالتدهور، حتى وجدت نفسها في نهاية المطاف في مستشفى الأمراض النفسية لعدة أشهر. 


وقد تلقت جينيفر الكثير من العلاجات النفسية، إلا أنها لم تُجد نفعاً وتدهورت حالتها، وانتهى بها الأمر في منشأة سكنية متخصصة بعلاج الصدمات. 


بعد تشخيص حالتها، كافحت جينيفر لسنوات للعثور على طبيب نفسي يعرف كيفية علاجها، وانتهى بها الأمر في النهاية إلى الانتقال عبر البلاد للعثور على متخصص.




تقول جينيفر أيضاً، إن العلاج والفهم الأفضل لحالتها يسمح لها الآن بالتحول من شخصية إلى أخرى بشكل أسهل، وتصف شخصياتها السبعة الرئيسية بأنها كمجموعة من الأصدقاء، لكل منهم نقاط قوة مختلفة.


وتعمل المرأة الآن على تثقيف الناس حول اضطراب الشخصية الانفصامية على وسائل التواصل الاجتماعي، على أمل تقليل الوصمة التي يسببها الجهل حيال هذه الحالة، وفق ما أوردت صحيفة ميرور البريطانية.