متحف  “ذا سينغر لارين” الذي سرقت منه اللوحة (إنديان إكسبرس)
متحف “ذا سينغر لارين” الذي سرقت منه اللوحة (إنديان إكسبرس)
الخميس 14 سبتمبر 2023 / 21:33

لحقتها بعض "الأضرار".. استعادة لوحة لـ "فان غوخ" بعد سنوات من سرقتها

24 - يوسف محمد

قال متحف غرونينغر في هولندا، إنه نجح في استعادة لوحة للفنان الهولندي فنسنت فان غوخ، بعد أكثر من ثلاث سنوات من سرقتها من متحف تم إغلاقه أثناء جائحة كورونا.

سُرقت لوحة "حديقة بيت القسيس الربيعية في نوينين" لفان غوخ، والتي تم رسمها عام 1884، خلال عملية سطو ليلية في مارس 2020 من متحف "ذا سينغر لارين" شرق أمستردام، والذي كان قد استعار اللوحة من متحف غرونينغر.

وقال مدير المتحف أندرياس بلوم في بيان: "إن متحف غرونينغر سعيد للغاية ويشعر بالارتياح لعودة التحفة الفنية.. نحن ممتنون جداً لكل من ساهم في استعادتها"، وأشاد المتحف بمحقق الفن الهولندي آرثر براند على دوره الرئيسي في هذه القضية.

ولم يقدم المتحف المزيد من التفاصيل حول كيفية العثور على اللوحة التي تضررت بشكل طفيف، وسيتم فحص اللوحة المتواجدة حالياً في متحف فان غوخ في أمستردام، في الأشهر المقبلة.

وكانت شركة تأمين متحف غرونينغر دفعت تعويضاً للمتحف بعد عملية السرقة، وهي الآن المالك الرسمي للوحة، على الرغم من أن المتحف يقول إنه سيمارس حقه في شراء التحفة الفنية.

تظهر اللوحة الزيتية مقاس 25 × 57 سنتيمتراً، شخصاً يقف في حديقة محاطة بالأشجار، مع وجود برج كنيسة في الخلفية.. ويعود تاريخها إلى الوقت الذي عاد فيه فان غوخ إلى عائلته في منطقة ريفية في هولندا ورسم الحياة التي رآها هناك.

وفي وقت لاحق، انتقل إلى جنوب فرنسا، حيث طور أسلوباً أكثر حيوية في الرسم مع تدهور صحته قبل وفاته في عام 1890، وفق ما أوردت صحيفة إنديان إكسبرس.