الدمار في غزة بسبب القصف الإسرائيلي (رويترز)
الدمار في غزة بسبب القصف الإسرائيلي (رويترز)
الثلاثاء 21 نوفمبر 2023 / 08:49

حماس وإسرائيل تقتربان من هدنة

أعلن رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية، الاقتراب من التوصل لاتفاق الهدنة مع إسرائيل بعد جهود طويلة بذلها وسطاء بينهم قطر، بينما يستمر الهجوم على غزة وإطلاق الصواريخ على إسرائيل.

وقال هنية في بيان: "سلمت الحركة ردها للإخوة في قطر والوسطاء، ونحن نقترب من التوصل لاتفاق الهدنة". ولم ترد أي تفاصيل أخرى عن بنود الاتفاق المحتمل.

وقال الرئيس الأمريكي جو بايدن أمس الإثنين، إنه يعتقد أن الاتفاق قريب. وقال المتحدث باسم البيت الأبيض جون كيربي عن الاتفاق لتأمين إطلاق سراح بعض المحتجزين في غزة، وإعلان هدنة تسمح بإيصال المساعدات للقطاع غزة المحاصر "نحن أقرب الآن مما كنا عليه".
واحتجزت حماس حوالي 240 شخصاً خلال هجومها على إسرائيل يوم 7 أكتوبر (تشرين الأول)، والذي أسفر عن مقتل 1200 شخص. 
وقالت اللجنة الدولية للصليب الأحمر، من جنيف، في بيان، إن رئيسة اللجنة ميريانا سبولغاريك التقت في قطر الإثنين رئيس المكتب السياسي لحماس إسماعيل هنية "للتقدم في القضايا الإنسانية" في الصراع. كما التقت بشكل منفصل مع السلطات القطرية.وقالت المنظمة إنها لم تشارك في المفاوضات لإطلاق سراح المحتجزين. لكنها أضافت أنها مستعدة "لتسهيل أي إطلاق سراح يتفق عليه الطرفان، باعتبارها وسيطاً محايداً".
ويدور الحديث عن صفقة وشيكة منذ أيام.
وذكرت رويترز الأسبوع الماضي نقلاً عن مسؤول مطلع، أن وسطاء قطريين يسعون للتوصل إلى اتفاق بين حماس وإسرائيل لإطلاق سراح 50 محتجزاً مقابل هدنة مدة ثلاثة أيام لتسهيل وصول شحنات المساعدات الطارئة للمدنيين في غزة. وقال السفير الإسرائيلي لدى الولايات المتحدة مايكل هرتسوغ في برنامج "هذا الأسبوع" على شبكة "إيه.بي.سي" يوم الأحد، إنه يأمل التوصل إلى اتفاق "في الأيام المقبلة"، بينما قال رئيس الوزراء القطري الشيخ محمد بن عبدالرحمن آل ثاني، إن النقاط الشائكة المتبقية "بسيطة للغاية".
وبدا في وقت سابق، أن التوصل لاتفاق كان وشيكاً.
وقال نائب مستشار الأمن القومي بالبيت الأبيض جون فاينر لبرنامج "لقاء مع الصحافة" الذي تبثه شبكة "إن.بي.سي" يوم الأحد: "المفاوضات الحساسة مثل هذه يمكن أن تنهار في اللحظة الأخيرة".