الجمعة 8 ديسمبر 2023 / 23:24

أبوظبي للغة العربية ينظم ندوة "صناعة الوعي بالثقافة"

نظم مركز أبوظبي للغة العربية، ضمن برنامجه الثقافي في مهرجان الظفرة للكتاب 2023، ندوة بعنوان "الصحافة الثقافية وصناعة الوعي بالثقافة"، استضاف خلالها كلاً من الإعلاميين المخضرمين عبد الحميد أحمد، رئيس تحرير صحيفة "غلف نيوز"، وعلي عبيد الهاملي، وهو كاتب وإعلامي معروف شغل عدة مناصب في أكثر من مؤسسة إعلامية.

 وتحدث الضيفان في الندوة التي أدارتها الدكتورة برلنت قابيل، رئيسة قسم البرامج في مركز أبوظبي للغة العربية، عن واقع الصحافة الثقافية في ظل ما آلت إليه الصحافة الورقية من تراجع رافقه انتشار واسع لوسائل التواصل الاجتماعي.

وقدمت الندوة، التي أقيمت على مسرح الحديقة العامة في مدينة زايد، معلومات قيّمة حول تاريخ الصحافة الثقافية وأبرز أسمائها في العالم العربي، وكيف ساهمت في رفع الوعي لدى جمهور القراء.
 


وقال عبد الحميد أحمد، إن رؤساء التحرير كانوا يشكلون وجدان محتوى الأخبار فيما مضى، مستشهداً بنماذج من صحف عربية معروفة كان يشغل رئاسة تحريرها أدباء فكانت الثقافة جزءاً من تكوينهم الشخصي، ومن هنا جاء الاهتمام بتأسيس الصفحات والملاحق والمجلات الثقافية وإعطاء الخبر الثقافي أهميته، لافتاً إلى أن الجيل الثاني من رؤساء التحرير ورثوا الاهتمام بالثقافة حتى وإن لم يكونوا من الوسط الثقافي.


وأشار إلى الدور الإيجابي الذي تقوم به معارض الكتاب حالياً في نشر الثقافة على نطاق واسع، فهي تجذب الأطفال والشباب وتعزز الرغبة في الكتاب والقراءة لديهم.

وتحدث علي عبيد الهاملي، عن تأثير الصحافة الثقافية في حياته العملية موضحا وقال: "نحن الكتّاب بدأنا مشوارنا من خلال الصحافة الثقافية، وكان أكبر محفز لجيلنا أن تظهر أسماءنا في الصحف".

وأوضح أن هناك كتاب كُثر لديهم وسيلتهم في النشر الورقي، وهؤلاء هم الذين يثرون الساحة، مشيراً إلى الحاجة إلى نشر الملاحق الثقافية القديمة حتى ولو بشكل إلكتروني.