مانشستر سيتي (إكس)
مانشستر سيتي (إكس)
الإثنين 12 فبراير 2024 / 12:22

السيتي في اختبار جديد أمام كوبنهاغن.. والريال يواجه لايبزغ

تنطلق الثلاثاء منافسات دور الـ16 ببطولة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، وذلك عندما يلتقي مانشستر سيتي الإنجليزي مع مضيفه كوبنهاغن الدنماركي، وريال مدريد الإسباني مع مضيفه لايبزغ الألماني.

ويتطلع مانشستر سيتي لتحقيق نتيجة إيجابية في مباراة الغد تسهل من مهمته في مباراة الإياب للعبور لدور الثمانية، في دوري أبطال أوروبا.

وتأهل مانشستر سيتي لهذا الدور بعدما تصدر المجموعة السابعة برصيد 18 نقطة محققاً العلامة الكاملة، فيما تأهل كوبنهاغن لدور الـ16 للمرة الأولى في آخر 13 عاماً، بعدما احتل المركز الثاني في المجموعة، التي ضمت معه أندية بايرن ميونخ وغلطة ساري، ومانشستر يونايتد، برصيد ثماني نقاط.
 
ويعد فريق مانشستر سيتي، حامل اللقب، من بين المرشحين للتتويج باللقب للمرة الثانية على التوالي، في ظل العروض الجيدة التي يقدمها الفريق في الفترة الأخيرة.
واستعد مانشستر سيتي للمباراة جيداً بفوزه على إيفرتون بهدفين نظيفين في الدوري الإنجليزي الممتاز يوم السبت الماضي، حيث يحتل الفريق المركز الثاني برصيد 52 نقطة بفارق نقطتين خلف ليفربول وبفارق الأهداف أمام آرسنال.
وأكد النرويجي إيرلينغ هالاند عودته لمستواه بعدما سجل هدفي فريقه أمام إيفرتون، حيث كانت هذه هي المباراة الأولى التي يسجل فيها اللاعب أهدافاً منذ الفوز على لايبزغ 3-2 في 28 نوفمبر (تشرين الثاني)، حيث غاب اللاعب لفترة بسبب الإصابة.


مهمة مانشستر سيتي لتحقيق الفوز في مباراة الثلاثاء لن تكون سهلة على الإطلاق خاصة وأنه لم يتمكن من الفوز على كوبنهاغن في أرضه في النسخة الماضية واكتفى بالتعادل سلبياً معه، علماً بأنه فاز في المباراة التي أقيمت على ملعب الاتحاد بذات الدور بخماسية نظيفة.
ويتطلع كوبنهاغن لاستغلال عنصري الأرض والجمهور في تحقيق نتيجة إيجابية أمام مانشستر سيتي، لاسيما وأن الفريق حقق نتائج جيدة في المباريات التي خاضها في ملعب باركن ستاديون، حيث تمكن من الفوز على مانشستر يونايتد وغلطة  سراي التركي، فيما خسر أمام بايرن ميونخ بصعوبة بالغة.
في الوقت نفسه، يتطلع ريال مدريد، أكثر الأندية تتويجاً بلقب البطولة برصيد 14 لقباً، لمواصلة مسيرته في البطولة وتحقيق نتيجة إيجابية، عندما يواجه لايبزغ الألماني على ملعب ريد بول أرينا.
ويقدم الريال حالياً موسماً استثنائياً سواء في الدوري الإسباني أو في دوري أبطال أوروبا، حيث يتواجد على قمة ترتيب الدوري الإسباني برصيد 61 نقطة علما بأنه لم يخسر سوى في مباراة واحدة بالدوري، كما أنه تأهل لدور الـ16 بدوري الأبطال بعد فوزه بمبارياته الست في دور المجموعات وتصدره المجموعة الثالثة برصيد 18 نقطة.


واستعد الريال جيداً لهذه المباراة من خلال تحقيق فوز كبير على جيرونا، وصيف الدوري الإسباني حالياً برصيد 56 نقطة، برباعية نظيفة يوم السبت الماضي.
وتأكد غياب جود بيلينغهام، هداف الريال، بعدما أعلن الريال الأحد إصابته بالتواء شديد في الكاحل، وبحسب تقارير إعلامية سيغيب اللاعب مدة ثلاثة أسابيع مما يعني أنه لن يشارك في مباراة الغد، وربما تكون عودته في مباراة الإياب.
وانضم بيلينغهام لقائمة الغائبين التي تضم تيبو كورتوا وإيدير ميليتاو وديفيد ألابا وأنطونيو روديغر.
الغيابات الكثيرة التي يعاني منها الريال جعلت الإيطالي كارلو أنشيولتي، المدير الفني، يستدعي لاعبين شابين لإكمال قائمة المباراة، حيث استدعى  كاريو وجاكوب رامون ونيكو باز وماريو مارتن.
ولن يكون طريق الريال مفروشاً بالورود للعبور لدور الثمانية لاسيما وأن فريق لايبزغ ليس بالصيد السهل، خاصة وأن الفريقين التقيا في مباراتين في النسخة الماضية بدور المجموعات، حيث فاز الريال على أرضه بهدفين نظيفين، وخسر خارج قواعده 2-3.
وحقق لايبزغ نتائج متذبذبة هذا الموسم في الدوري الألماني، حيث يتواجد في المركز الخامس برصيد 37 نقطة، حصدها من الفوز 11 مباراة والتعادل في أربع بينما خسر في ست مواجهات.
وتأهل لدور الـ16 بدوري أبطال أوروبا بعدما احتل المركز الثاني في المجموعة السابعة برصيد 12 نقطة حصدها من أربع انتصارات وخسارتين.
ويتطلع ماركو روزه المدير الفني للايبزغ لتحقيق نتيجة إيجابية خاصة وأن المباراة ستقام على أرضه ووسط جمهوره، حيث يهدف لتحقيق الفوز لكي يسهل من مهمته في مباراة الإياب.