الثلاثاء 13 فبراير 2024 / 08:58

دراسة تكشف كيف تسبب الضوضاء فقدان السمع

كشفت تجربة أن التعرض للضوضاء الصاخبة قد يؤثر على السمع عن طريق تعطيل مستويات الزنك في الأذن الداخلية.

ويمكن استخدام العلاجات التي تخفف من هذا الضرر أو حتى منعه، على سبيل المثال إذا تم تناوله قبل حفل لموسيقى الروك.

وبحسب "نيو ساينتست"، أدى تعريض الفئران لضوضاء عالية مستمرة إلى تغيير مستويات الزنك في آذانها الداخلية، في حين ساعد مركب يحبس الزنك في منع بعض الأضرار. وتتسبب الأصوات العالية في موت الخلايا الموجودة في الأذن الداخلية.

ومن المعروف منذ فترة طويلة أن الضوضاء الصاخبة تؤثر على السمع، ولكن الآلية الكامنة وراء ذلك كانت أقل وضوحاً.

وأجريت التجربة في جامعة بيتسبرغ، وبعد سماع أصوات تصل قوتها إلى 100 ديسيبل، بصوت عالٍ مثل جرافة أو دراجة نارية، لمدة ساعتين متواصلتين، عانت الفئران من فقدان السمع بشكل كبير خلال الـ 24 ساعة التالية.

ووجد الباحثون أن هذه الفئران لديها كميات أكبر من الزنك الحر بين الخلايا الموجودة في قوقعة الأذن وحولها بعد انفجار الصوت مقارنة بما كانت عليه قبل ذلك، وكذلك بالمقارنة مع مجموعة من فئران التحكم التي لم تسمع الأصوات العالية.

وقال الباحثون إن الزنك الحر يؤدي في النهاية إلى تلف الخلايا، ويعطل الاتصال الطبيعي بينها. ويبدو أن الزنك قد تم إطلاقه من خلايا معينة في القوقعة بعد انفصاله عن البروتينات التي تربطها عادة.