السبت 20 أكتوبر 2018

القرضاوي يدعو المصريين مجدداً لمقاطعة الانتخابات

دعا شيخ الفتنة يوسف القرضاوي، مجدداً الشعب المصري إلى مقاطعة انتخابات الرئاسة، ووصف من يشارك فيها بأنه خائن للثورة والشهداء وظالم للوطن.

وقال القرضاوي، المعروف بتأييده لجماعة الإخوان المسلمين، في بيان اليوم الأحد: "لا يجوز للشعب المصري الحر، الذي ضحى بالخيرة من أبنائه في ثورة 25 يناير (كانون الثاني) 2011 وما بعدها أن يخون ثورته وشهداءها".

وأضاف "لا يجوز لكم أن تنتخبوا من عصى الله وخان الأمانة وخلع الرئيس الشرعي وحنث في اليمين وعطل الدستور وخالف القانون، لا تذهب إلى المشاركة في الظلم، اتركوهم وحدهم يحملون إثم المظالم بأنفسهم".

مهاجمة السيسي
وقال، في إشارة إلى المرشح عبد الفتاح السيسي: "هذا الرجل ليست معركته مع الإسلاميين وحدهم، وإنما مع من ينادي بالحرية".

وأضاف "لا تستمعوا إلى أصحاب العمائم المزيفة، يزورون الدين على الناس لأنهم ليسوا علماء للدين بل هم علماء السلطة.. والعمائم التي على رؤوسهم ليست عمائم أصيلة، كلهم لبسوها في أواخر حياتهم، عمائم من أجل الوظيفة".

كارثة
من جانبه، استنكر رئيس قسم اللغويات بكلية الدراسات الإسلامية والعربية بجامعة الأزهر الشيخ مبروك عطية، مواقف الشيخ يوسف القرضاوي تجاه مصر، وتصريحاته الفترة الأخيرة التي بدا فيها وكأنه يحارب البلد، لافتا إلى أن الأهواء هي التي تحرك القرضاوي، واصفاً ذلك بـ "الكارثة".

وأعرب عطية في تصريحات خاصة لـ 24عن استيائه ممن يطلقون على أنفسهم "الإسلاميين"، الذين أقحموا أنفسهم في السياسة وهم غير أهل لها، فظلموا بذلك دين الله الذين ينتمون إليه، قائلًا: "لو علموا أن دين الله يتمثل في أعط القوس لباريها، لما دخلوا في سياسة وهم لا يفقهوها، حتى لا يحرجون أنفسهم".

وحمّل أستاذ الأزهر، القرضاوي مسؤولية أي نزاع أو قتال يحدث في مصر بسبب التصريحات الأخيرة التي أدلى بها، وفتاويه بتحريم التصويت في الانتخابات الرئاسية، مؤكداً أن مصر تسير بقوة نحو إنجاز خارطة الطريق، ولن يتمكن أي جهة من إيقافها.
T+ T T-